ريتسولي عدل عن قراره بعد أن استفسر عن الحقيقة من اللاعب الذي تعرض للعرقلة المزعومة (الفرنسية)
في واقعة طريفة وفريدة احتسب حكم إيطالي ركلة جزاء ثم عدل عن قراره بعد خمس دقائق من الاحتجاجات أثناء مباراة فاز فيها روما صاحب المركز الثاني 2-صفر على مضيفه ساسولو الذي يصارع لتفادي الهبوط اليوم في دوري الأضواء الإيطالي لكرة القدم.

ووفقا لما قاله لاعبو روما، فإن الحكم الدولي نيكولا ريتسولي استفسر من نيكولا سانسوني مهاجم ساسولو -الذي تعرض لعرقلة مزعومة- عما حدث قبل اتخاذ قراره النهائي بالعدول عن احتساب ركلة الجزاء.

وفي البداية احتسب ريتسولي ركلة الجزاء حين سقط سانسوني في منطقة العمليات إثر التحام مع المغربي المهدي بنعطية مدافع روما في الدقيقة الـ36، الأمر الذي جعل لاعبي روما يعارضون بشدة احتساب ركلة الجزاء، في حين تمسك لاعبو ساسولو بطرد المدافع المغربي.

وبعدما وضع لاعب من ساسولو الكرة بالفعل فوق نقطة ركلة الجزاء واستعد للتسديد غيّر ريتسولي رأيه بعد استشارة مساعديه وقرر إسقاط الكرة بين لاعبي الفريقين لاستئناف اللعب، مما شنج الأوضاع أكثر في الملعب.

يبدو أن سانسوني (يمين) قد فضل
قول الحقيقة وإرضاء ضميره (الأوروبية)

حكم إضافي
وفي مباريات الدوري الإيطالي هذا الموسم يستخدم حكم إضافي وراء كل مرمى، وهو النظام الذي يفضله الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) لمراقبة خط المرمى، في حين يفضل الاتحاد الدولي (فيفا) تكنولوجيا خط المرمى.

وأشاد مدرب روما رودي غارسيا بتعامل الحكم مع الواقعة، قائلا للصحفيين "أعتقد أن حكم خط المرمى أثر على قرار الحكم باحتساب ركلة الجزاء، لكن ريتسولي طلب من اللاعب أن يقول الحقيقية، الصدق يأتي بثمار إيجابية دائما ويجب أن نحيي لاعب ساسولو".

وتقدم روما عن طريق ماتيا ديسترو مسجلا هدفه الشخصي العاشر في البطولة هذا الموسم في الدقيقة الـ16 قبل أن يضيف زميله ميشيل باستوس الهدف الثاني في الوقت المحتسب بدل الضائع في نهاية الشوط الثاني.

ورفع الفوز -وهو الرابع على التوالي لروما- رصيد فريق العاصمة الإيطالية إلى سبعين نقطة بفارق 11 نقطة عن يوفنتوس المنفرد بالصدارة والذي سيلتقي في وقت لاحق اليوم مع نابولي الثالث برصيد 61 نقطة على أرض الأخير.

المصدر : رويترز