اللقب هو الثالث لسيتي في المسابقة بعد عامي 1970 و1976 (الأوروبية)
توّج مانشستر سيتي للمرة الثالثة في تاريخه بكأس الرابطة الإنجليزية لكرة القدم بعد أن حوّل تخلفه بهدف أمام سندرلاند إلى فوز بنتيجة 3-1 اليوم على ملعب ويمبلي في لندن في المباراة النهائية.
 
وقلب سيتي تخلفه بهدف الإيطالي فابيو بوريني (10) إلى فوز مستحق بثلاثية للعاجي يحيى توريه (55) والفرنسي سمير نصري (57) والإسباني خيسوس نافاس (90).

وقال توري في تصريح تلفزيوني "كنا بحاجة لتحقيق الفوز اليوم، كان هذا مهما، نستحق الفوز من واقع الطريقة التي لعبنا بها في الشوط الثاني"، مضيفا "اليوم أظهرنا أننا فريق عظيم، أعتقد أن هذا هو أجمل أهدافي".

وهو اللقب الثالث لسيتي في المسابقة بعد عامي 1970 و1976، وقد عوض به خسارته على الملعب ذاته العام الماضي نهائي كأس الاتحاد أمام ويغان صفر-1.

كما هو اللقب الأول لسيتي هذا الموسم الذي ينافس فيه على أربع جبهات (الدوري والكأس وكأس الرابطة في إنجلترا ودوري أبطال أوروبا).

وهي المرة الأولى التي يبلغ فيها سيتي نهائي كأس الرابطة منذ 1976 والرابعة في تاريخه، عندما توج بلقبه الثاني على حساب نيوكاسل يونايتد (2-1).

وفاز "سيتيزنس" باللقب أيضا عام 1970 على حساب وست بروميتش ألبيون (2-1 بعد التمديد) وخسر نهائي 1974 أمام وولفرهامبتون واندررز.

في المقابل، فشل سندرلاند في النهائي الثاني له في المسابقة بعد الأولى عام 1985.

المصدر : وكالات