تلقى فريق مانشيستر يونايتد هزيمة قاسية في عقر ملعبه "أولدترافورد" على يد ليفربول الذي يسجل فوزه الخامس على التوالي. وأنقذ روزيسكي فريقه أرسنال بتسجيل الهدف الوحيد للمدفعجية ضد توتنهام.

ليفربول يسجل فوزه الخامس على التوالي في الدوري الإنجليزي (أسوشيتد برس)

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

حسم ليفربول مواجهته مع غريمه مانشستر يونايتد وتفوق عليه في معقله "أولدترافورد" (3-0) الأحد في المرحلة الـ30 من الدوري الإنجليزي لكرة القدم، وهو ما مكّنه من اللعب مجددا على اللقب.

وأصبح فريق "الحمر" الذي يعود فوزه الأخير على يونايتد في "أولدترافورد" إلى 14 مارس/آذار 2009 (4-1) والذي ثأر من "الشياطين الحمر" بعد أن خرج هذا الموسم على يد رجال الأسكتلندي ديفيد مويز من الدور الثالث لكأس الرابطة (0-1)، على بعد 4 نقاط من تشلسي المتصدر الذي سقط السبت أمام أستون فيلا (1-0)، كما أنه يملك أيضا مباراة مؤجلة ضد سندرلاند يخوضها في 26 الحالي على ملعبه.

ويدين فريق المدرب الأيرلندي برندان رودجرز بفوزه الجديد على يونايتد بعد أن كان تغلب عليه ذهابا أيضا (1-0) إلى قائده ستيفن جيرارد الذي سجل الهدفين الأولين من ركلتي جزاء، الأولى في الدقيقة 34 بعد أن لمس البرازيلي رافايل دا سيلفا الكرة بيده داخل المنطقة أثناء محاولته إيقاف توغل الأوروغوي لويس سواريز، والثانية في الدقيقة 46 بعد خطأ من فيل جونز على جو ألن.

وترك سواريز بصمته على المباراة بتسجيله الهدف الثالث لفريقه في الدقيقة 83 بعد تمريرة غير مقصودة من ستوريدج، رافعا رصيده إلى 25 هدفا هذا الموسم.

فينغر يتوج مباراته الـ999 مع أرسنال بفوز يعيد الثقة للمدفعجية (أسوشيتد برس)

روزيسكي ينقذ أرسنال
وعلى ملعب "وايت هارت لاين"، تمكن أرسنال من اللحاق بليفربول بعدما حقق فوزه الأول في معقل جاره اللندني توتنهام منذ 2007 بالفوز عليه (0-1).

ويدين فريق المدرب الفرنسي أرسين فينغر الذي كان يخوض مباراته رقم 999 مع "المدفعجية"، بفوزه الهام جدا على سبيرز قبل موقعته المرتقبة السبت المقبل على ملعب جاره الآخر تشلسي، للتشيكي المخضرم توماس روزيسكي الذي سجل هدف المباراة الوحيد بعد 73 ثانية فقط على انطلاقها إثر هجمة مرتدة سريعة بدأها من قبل منتصف الملعب، حيث انطلق بالكرة في الجهة اليمنى ثم مررها إلى أليكس أوكسلايد-تشامبرلاين الذي أعادها له عن غير قصد بعد أن فشل في السيطرة عليها بالشكل المناسب، فأطلقها لاعب دورتموند الألماني السابق صاروخية من حدود المنطقة إلى سقف شباك الحارس الفرنسي هوغو لوريس.

وحاول توتنهام العودة إلى اللقاء وحصل على عدد كبير من الفرص لتحقيق مبتغاه، إلا أنه فشل في الوصول لشباك الحارس البولندي فويسييتش تشيسني، ليتلقى في نهاية المطاف هزيمة ثانية على التوالي بعد تلك التي مني بها في المرحلة الماضية أمام جاره الآخر تشلسي (4-0) والتاسعة هذا الموسم، حيث تجمد رصيده عند 53 نقطة في المركز الخامس.

المصدر : الفرنسية