كلاسيكو إسبانيا يحط الرحال في سلطنة عمان
آخر تحديث: 2014/3/12 الساعة 23:04 (مكة المكرمة) الموافق 1435/5/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/3/12 الساعة 23:04 (مكة المكرمة) الموافق 1435/5/12 هـ

كلاسيكو إسبانيا يحط الرحال في سلطنة عمان

نجم ريال مدريد روبرتو كارلوس في مباراة أمام برشلونة عام 2006 (الأوروبية)

طارق أشقر-مسقط

تستضيف العاصمة العمانية مسقط مساء الجمعة أول كلاسيكو لقدامى لاعبي ريال مدريد وبرشلونة يلعب خارج إسبانيا، أعدت له سلطنة عمان كأسا خاصا أسمته "كأس عمان للأساطير" بتكلفة تصل 25 ألف دولار مصنوع من الذهب والفضة والبرونز.

ويشارك في المباراة عدد من مشاهير كرة القدم الإسبانية يتقدمهم روبرتو كارلوس وراؤول وألفونسو ولويس فيغو وفابيو كانافارو وفيرناندو سانز من ريال مدريد، بينما يلعب لبرشلونة فيكتور ولويس  وفرانسيسكو وغايزكا.

وأكملت اللجنة المنظمة استعداداتها لاستضافة المباراة حيث بيع أكثر من 60% من التذاكر التي طبعت منها 27 ألفا مقسمة على أربع فئات، فيما توقع رئيس اللجنة المنظمة سعيد الشبيبي وصول أكثر من 3000 مشجع من خارج سلطنة عمان لحضور المباراة.

برنامج متكامل
كما أعدت اللجنة برنامجا متكاملا لالتقاء المشجعين باللاعبين عبر إقامة معرضين منفصلين عن تاريخ النجوم للفريقين بالإضافة إلى ليلة عمانية إسبانية تقدم فيها بعض ألوان الفنون الشعبية للبلدين.
 
وحول الهدف من استضافة المباراة أوضح الشبيبي للجزيرة نت أن المباراة يقصد منها الترويج لسلطنة عمان سياحيا ورياضيا، خصوصا أن كأس عمان للأساطير محفور عليه اسم عمان وسيضعه الفريق الفائز في متحف الإنجازات الخاص به.

وأضاف أن اختيار هذين الفريقين جاء لكونهما من أشهر الأندية العالمية، علاوة على أن حوالى 70% من عشاق الكرة الأوروبية في عمان يشجعون الفريقين كل حسب هواه، بينما تتوزع الـ30% الباقية بين مشجعي الأندية العالمية الأخرى.

الحبسي: المباراة ستقدم درسا مهما في كيفية استغلال النجوم وتسويقها (الجزيرة)

المستفيد الأكبر
في السياق، قال رئيس الاتحاد الخليجي للإعلام الرياضي رئيس اللجنة الإعلامية للمباراة سالم الحبسي إن الرياضة العمانية هي المستفيد الأكبر من هذه التظاهرة الكروية التي وصفها بالعالمية، باعتبار أن برشلونة وريال مدريد أكبر الأندية في العالم.

وأضاف للجزيرة نت أن هذه المباراة ستقدم درسا مهما في كيفية استغلال النجوم وتسويقها والاستفادة منها حتى يكونوا مصدر دخل مستديم للكرة وللرياضة من خلال الترويج الإعلامي كأحد مصادر الدخل الذي تعتمد عليه الأندية في العالم.

وأوضح الحبسي أن اللقاء سيساهم بشكل أو بآخر في تطوير الكرة العمانية والخليجية والعربية من خلال الاستفادة من الدروس التي سيقدمها الفريقان فنيا وإداريا لما يملكانه من خبرات كونهما مدرستين متفردتين في إنشاء المدارس الكروية لقطاع الأشبال والناشئين.

كما اعتبر الحبسي أن المباراة ستسهم في الترويج السياحي للسلطنة من خلال استقطاب عشاق الفريقين من إسبانيا وأوروبا خاصة ومن جماهير الكرة بالخليج العربي عامة، مما سيسهم في إنعاش الاقتصاد الرياضي والسياحي آنيا وعلى المدى البعيد أيضا.

المصدر : الجزيرة