عائلة شوماخر اعترفت بأن صراعه مع محنته سيكون طويلا وصعبا (الأوروبية)
قالت عائلة بطل سباقات فورمولا1 الألماني مايكل شوماخر الذي يرقد في المستشفى الجامعي بغرونوبل الفرنسية مطلع العام الحالي بعد تعرضه لحادث تزلج خطير، إنه مستمر في إظهار "علامات مشجعة" تحيي الأمل في شفائه، مؤكدة "ثقتها" في تعافيه من الضرر الكبير في دماغه.

وصرحت الناطقة باسم العائلة سابين كيهم "نحن على ثقة أن مايكل سيتعافى ويستيقظ، هناك مؤشرات مشجعة في بعض الأحيان، لكننا ندرك في الوقت نفسه أننا بحاجة للصبر".

وتابعت "كان واضحا منذ البداية أن الصراع سيكون طويلا وصعبا، نحن معا جنبا إلى جنب مع فريق طبي نثق فيه، ولا أهمية للوقت بالنسبة لنا، يصعب علينا جميعا فهم أن مايكل الذي تغلب على الكثير من الحالات غير المستقرة في السابق تعرض لإصابة رهيبة بسبب حادث بسيط".

ويرقد شوماخر (45 عاما) منذ تعرضه لحادث التزلج في 29 ديسمبر/كانون الأول الماضي في جبال الألب الفرنسية في المستشفى، حيث وضع في غيبوبة مصطنعة لتخفيف الضغط عن دماغه بعدما ارتطم رأسه بصخرة جراء سقوطه خلال رحلة تزلج، ثم بدأت عملية إيقاظه من الغيبوبة المصطنعة في الثلاثين من يناير/كانون الثاني الماضي.

وتحطمت الخوذة التي كان يرتديها سائق فيراري السابق إلى نصفين قبل أن ينقل إلى المستشفى بصورة عاجلة، وأجريت له منذ ذلك التاريخ عمليتان جراحيتان في الرأس.

المصدر : وكالات