بتصدره قائمة أغنياء لاعبي كرة القدم أكمل "الدون" سلسلة النجاحات التي حققها الفترة الأخيرة (الأوروبية)
كشف موقع "غول" أن البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم ريال مدريد الإسباني تصدر قائمة أغنى لاعبي العالم عام 2014، بثروة تقدر قيمتها بـ 148 مليون يورو متفوقًا على الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة بمليوني يورو فقط.

وخلف رونالدو النجم الإنجليزي ديفد بيكهام -الذي اعتزل العام الماضي عندما لعب لباريس سان جيرمان الفرنسي- بفضل العقد الخيالي الذي وقعه مع ناديه في سبتمبر/أيلول الماضي.

وبفضل هذه الصدارة، أكمل "الدون" سلسلة النجاحات التي حققها الفترة الأخيرة بقيادة منتخب بلاده للتأهل لكأس العالم وتتويجه بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب بالعالم في يناير/كانون الثاني الماضي.

وذكر التقرير أن ميسي حل ثانيا بفضل توقيعه العديد من العقود الإعلانية الكبيرة رغم تقديمه موسما متواضعا، فقد خلاله جائزة الكرة الذهبية التي احتكرها أربعة أعوام متتالية، وتم استدعاؤه لجهات التحقيق في إسبانيا بتهمة التهرب من دفع الضرائب.

وفي المركز الثالث، حل الكاميروني صامويل إيتو (85 مليون يورو) بفضل الأموال الطائلة التي جناها من تجربة احترافه بصفوف محج قلعة الروسي.

روني يتقدم
وأشار التقرير إلى أن نجم مانشستر يونايتد الإنجليزي واين روني قفز إلى المركز الرابع (84 مليون يورو) بفضل عقده الجديد مع "الشياطين الحمر" والذي جعله أغلى لاعب بتاريخ إنجلترا، إذ قدر راتبه الأسبوعي بنحو 365 ألفا.

كما جاء البرازيلي كاكا خامسا (82 مليون يورو). وتبعه مواطنه نيمار سادسا (80 مليونا) بفضل صفقة انتقاله إلى برشلونة مطلع الموسم الجاري قادمًا من سانتوس، وحصول والده على أربعين مليونا عمولة مقابل إتمام إجراءات التعاقد بين الناديين.

وضمت القائمة لاعبين كبارا آخرين مثل البرازيلي رونالدينيو (78 مليون يورو) والسويدي زلاتان إبراهيموفيتش (69 مليونا) والإيطالي جيانلويجي بوفون (63 مليونا) والفرنسي تييري هنري (57 مليونا).

ويُعد موقع "غول" تقريرا سنويا عن أغنى لاعبي كرة القدم عبر مجموعة من خبراء الاقتصاد بناء على تقديرات لأجور ورواتب اللاعبين مع أنديتهم إضافة لمواردهم الأخرى من عقودهم الإعلانية.

المصدر : مواقع إلكترونية