احتفظ الأهلي المصري بلقب كأس سوبر أفريقيا للمرة الثانية على التوالي والسادسة في تاريخه، بعد أن تغلب على النادي الصفاقسي التونسي 3-2 مساء الخميس على ملعب القاهرة الدولي في مباراة تخللتها اشتباكات بين المشجعين وقوات الأمن.

لاعبو الأهلي لعبوا بروح عالية لإحراز اللقب والخروج من كبوة النتائج السلبية في البطولة المحلية (رويترز)

توج الأهلي المصري بطل دوري الأبطال بكأس السوبر الأفريقية للمرة الثانية على التوالي والسادسة في تاريخه، بعد فوزه على الصفاقسي التونسي بطل كأس الاتحاد، 3-2 مساء الخميس على ملعب القاهرة الدولي بحضور حوالي 30 ألف متفرج.

وقد تخللت المقابلة اشتباكات بين المشجعين والأمن أفسدت الاحتفال بعدما عادت للأذهان مشاهد منع إثرها الجمهور من حضور معظم المباريات المحلية لفريق الأهلي.

وتألق في صفوف الأهلي الصاعد عمر جمال فأحرز ثنائية (54 و68)، بعدما افتتح محمد ناجي "جدو" التسجيل (23)، مقابل هدفين لعلي معلول (63 من ركلة جزاء) وفخر الدين بن يوسف (78).

وخاض لاعبو الأهلي المباراة بروح عالية سعيا لإحراز اللقب والخروج من كبوة النتائج السلبية في البطولة المحلية، ونجحت خبرتهم في حسم نتيجة المباراة لصالحهم، خاصة أحمد فتحي العائد من الإصابة وأحد أفضل لاعبي المباراة، إضافة إلى الثنائي جدو والصاعد جمال واستغلالهما لضعف مستوى عمق دفاع الصفاقسي.

ورد المدير الفني للأهلي محمد يوسف على جميع من طالب بإقالته من منصبه بعد تراجع النتائج ورهن بقاءه في منصبه بالفوز بلقب السوبر الأفريقي.

في المقابل كان الصفافسي ندا قويا للأهلي، وأضاع مهاجموه عدة فرص محققة لإدراك التعادل.

وحملت المواجهة بين الأهلي والصفاقسي الرقم 10 في تاريخ المواجهات العربية الخالصة في البطولة، وكانت أول مواجهة "عربية-عربية" مصرية خالصة جمعت بين الأهلي والزمالك في جوهانسبرغ عام 1994، وانتهت بفوز الزمالك.

وكان الأهلي أحرز لقب كأس السوبر الأفريقية بالفوز على الصفاقسي بالقاهرة 2009، وهي المرة الثالثة أن يستعصى اللقب علي النادي التونسي الذي فشل بتحقيقه في مرتين سابقتين خاض فيهما مباراة سوبر، فخسر أمام مواطنه النجم الساحلي قبل أن يخسره أمام الأهلي، وفي المرتين هزم بنتيجة 1-2.

المصدر : وكالات