لاعبو ليفربول يحتفلون بعد تسجيل جيرارد هدف الفوز (أسوشيتد برس)
واصل ليفربول تقدمه نحو أول ألقابه في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم منذ 1990 حين تغلب على مضيفه فولهام 3-2 بفضل هدف من ركلة جزاء في الوقت القاتل، بينما تعرضت محاولات أرسنال للعودة لقمة الترتيب لانتكاسة بتعادله على أرضه دون أهداف مع مانشستر يونايتد.

وتقدم فولهام بعد ثماني دقائق من البداية حين أخطأ كولو توري مدافع ليفربول ووضع الكرة في شباك فريقه، لكن دانييل ستوريدج تعادل لليفربول قبل أربع دقائق من نهاية الشوط الأول قبل أن يفاجئ فولهام ضيفه بهدف آخر عن طريق كيران ريتشاردسون.

وللمرة الثانية يتعادل ليفربول عن طريق فيليبي كوتينيو بتسديدة من 20 مترا في الدقيقة 72، وي
عرقل ساشا رايتر لاعب فولهام ستوريدج ليسجل القائد ستيفن جيرارد هدف الفوز من ركلة الجزاء.

تعادل أرسنال
وكان أرسنال ومانشستر يونايتد بحاجة لتحقيق الفوز من أجل تعويض انتكاسات الجولة الماضية، لكن رغم الفرص التي أتيحت لكل منهما فشلا في التسجيل.

وكان بوسع يونايتد هز الشباك في الدقيقة الثانية عن طريق روبن فان بيرسي لاعب أرسنال السابق الذي تعرض لصافرات غضب من مشجعي فريقه السابق في كل مرة وصلت إليه الكرة.
   
وفي مباراة أخرى سحق توتنهام مضيفه نيوكاسل يونايتد 4-صفر، محققا انتصاره السادس في آخر سبع مباريات.
 
والمباراة الأخرى التي نجت من الإلغاء بسبب سوء الأحوال الجوية انتهت بالتعادل 1-1 بين ستوك سيتي وسوانزي سيتي، ليبقى الفريقان في صراع على تجنب الهبوط يضم 11 فريقا.
 
وبعد التعادل 1-1 مع وست بروميتش ألبيون الثلاثاء يتصدر تشيلسي الترتيب برصيد 57 نقطة، متفوقا بنقطة وحيدة على أرسنال قبل 12 جولة من النهاية.

ويأتي مانشستر سيتي في المركز الثالث برصيد 54 نقطة وله مباراة مؤجلة، يليه ليفربول برصيد 53 نقطة، ثم توتنهام ولديه 50 نقطة.

ويحتل إيفرتون الذي تتبقى له هو الآخر مباراة مؤجلة المركز السادس برصيد 45 نقطة، متفوقا بثلاث نقاط على مانشستر يونايتد الذي انتصر مرتين فقط في آخر سبع مباريات بالدوري.

المصدر : رويترز