تصريحات خليلودزيتش الأخيرة وترت علاقته أكثر مع روراوة (الفرنسية)

ياسين بودهان-الجزائر 

تباينت ردود الفعل في الجزائر بشأن تصريحات مدرب المنتخب وحيد خليلودزيتش يوم الجمعة بشأن ضعف حظوظ محاربي الصحراء في كأس العالم الصيف المقبل، بين من رأى أنه كان واقعيا في طرحه لمستوى منافسيه في المجموعة الثامنة، ومن اعتبر أنه يبالغ في استصغار زملاء مجيد بوقرة والمبالغة في تقزيم الكرة الجزائرية.

وكان خليلودزيتش صرح قبل أيام بأن "منتخبات بلجيكا وروسيا هما المرشحان للمرور إلى الدور الثاني" من المونديال البرازيلي. وفي تصريحات الجمعة للإذاعة الجزائرية تمسك بتلك التصريحات رغم ما أثارته من "صدمة" لدى بعض الجزائريين قائلا "لا أفهم لماذا صدمت تصريحاتي بعض الأشخاص؟"، وتابع "تريدون أن أكذب على الشعب الجزائري، قلت المجموعة صعبة جدا".

وفي ظل العلاقة المتوترة بينه وبين رئيس اتحاد كرة القدم محمد روراوة، يرى مراقبون أن رحيل خليلودزيتش بات مؤكدا بعد المونديال، إن لم تسارع الأحداث -حسب بعضهم- في إعلان الطلاق بين الطرفين قبل موعد العرس العالمي.

وتواترت أنباء مؤخرا عن مساع قطرية لإقناع خليلودزيتش بالإشراف على المنتخب "العنابي" حتى مونديال قطر 2022، وحديث تقارير أخرى عن تفكير روراوة جديا في إقالته.

وتعليقا على هذه التصريحات، اعتبر رئيس تحرير يومية الهداف الرياضية إسماعيل مرازقة أن خليلودزيتش كان واقعيا، مشيرا بدوره إلى أن منتخبات بلجيكا وروسيا أقوى بكثير من منتخب الجزائر.

مرازقة: التصريحات لن تؤثر على مستقبل خليلودزيتش مع المنتخب (الجزيرة)

تحليل واقعي
وقال مرازقة في حديثه للجزيرة نت إن روسيا أجبرت البرتغال على خوض مباراة الملحق القاري، أما بلجيكا فتحتل راهنا المرتبة السادسة في تصنيف الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) وتعد من أفضل منتخبات أوروبا.

واعتبر أن خليلودزيتش بنى موقفه على قيمة لاعبي المنتخبين وقيمة مدربيهما وبشكل خاص الإيطالي فابيو كابيلو مدرب روسيا، كما أن لاعبي بلجيكا ينشطون في أقوى الدوريات العالمية، خاصة الإنجليزية.

كما يرى مرازقة أن "اللاعبين الجزائريين ليسوا أساسيين في فرقهم، ويفتقدون لروح المنافسة، مما يؤكد أن خليلودزيتش كان واقعيا جدا في طرحه وصريحا حينما أكد أن هذه اللغة من الخطاب موجهة للاستهلاك العام، لكن حديثه مع اللاعبين سيكون مغايرا لذلك".

وفي تقديره, فإن هذه التصريحات لا تؤثر على مستقبل خليلودزيتش مع المنتخب، ولكن المؤثر هو مسألة تحديد الأهداف، لأن روراوة -حسب مرازقة- حدد له التأهل إلى الدور الثاني كشرط لتجديد عقده وهو ما يرفضه خليلودزيتش.

تصريحات منطقية
بدوره، اعتبر مدير يومية الخبر الرياضية عدلان حميدشي أن التصريحات في مضمونها منطقية لأن مجموعة الجزائر صعبة فعلا، وحديث المدرب عن حجم المنافسين من الناحية التقنية صائب إلى حد كبير.

حميدشي: خليلودزيتش بالغ في تقزيم منتخب الجزائر والكرة الجزائرية (الجزيرة)

وأشار في حديثه للجزيرة نت إلى أن الشيء المزعج للرأي العام ووسائل الإعلام ومحبي الفريق "هو المبالغة في الحديث عن حظوظ الجزائر، فكل عشاق المنتخب يدركون جيدا أنهم لن يفوزوا بكأس العالم، ويعرفون القيمة الفنية لمنتخب بلادهم، ولا أحد طلب منه أن يجعل من هذا المنتخب في حجم المنتخب الإسباني".

واعتبر حميدشي أن خليلودزيتش بالغ في تقزيم منتخب الجزائر والكرة الجزائرية، وكان عليه أن يكون متفائلا ويعبر عن سعيه لتحقيق المعجزة بالتأهل إلى الدور الثاني، والكف عن نعت الخضر بالحلقة الأضعف في المجموعة حتى سئم الأنصار من هذه التصريحات.

وتوقع الصحفي أن يحصل طلاق بالتراضي بين روراوة وخليلودزيتش قبل كأس العالم، لأن تصريحات الطرفين توحي بتوتر كبير في علاقتهما، مرجحا في هذه الحالة التضحية بالمدرب حفاظا على استقرار المنتخب، أو محاولة إجراء صلح خدمة لمصلحة الفريق الوطني الممثل الوحيد للعرب في العرس العالمي.

المصدر : الجزيرة