الغموض ما زال يلف حادث سقوط شوماخر وقع في منتجع ميريبيل الفرنسي (الأوروبية)
قالت مجلة ألمانية إن شاهدا صوّر بالفيديو وبطريق الصدفة الحادث الذي تعرض له قبل أسبوع أسطورة سباقات فورمولا وان الألماني مايكل شوماخر أثناء ممارسته رياضة التزلج في جبال الألب الفرنسية.

وكشفت مجلة "دير شبيغل" التي تصدر أسبوعيا أن ألمانيا (35 عاما) من منطقة أيسن (غرب ألمانيا) صوّر حادث شوماخر صدفة حين كان يصوّر صديقه.

وبحسب الشاهد فإن شوماخر الذي لا يزال في حالة حرجة لكن مستقرة في مستشفى غرونوبل الفرنسي، كان يتزلج بسرعة لا تتجاوز 20 كلم/ساعة كأقصى حد. ويظهر الفيلم الذي صوره الشاهد بهاتفه الذكي أن شخصا في الخلفية كان يتزلج بين مسارين قبل أن يسقط.

ونقلت المجلة عن الشاهد أنه سيزود الشرطة بهذا الفيديو، وبالتحديد النيابة العامة في ألبرفيل التي أكدت عبر المدعي العام وفي اتصال مع وكالة الصحافة الفرنسية أن هذه المادة الجديدة مهمة جدا للتحقيق.

منظر عام للمنطقة التي يعتقد
أن شوماخر
تعرّض فيها للحادث (الأوروبية)

كاميرا الخوذة
وقد استمع المحققون إلى ميك (14 عاما) ابن شوماخر، وأحد أصدقائه اللذين كانا معه حين تعرض لهذا الحادث في منتجع ميريبيل. كما حصلت الشرطة على كاميرا كانت مثبته في خوذة شوماخر أثناء تعرضه لهذا الحادث.

ولم يتم التأكد بعد مما إذا كانت الكاميرا قد سجلت لحظات الحادث الخطير أم تعرضت محتوياتها للتلف بعدما انكسرت الخوذة. وفي حال عدم تلفها سيكون محتوى الكاميرا عاملا مهما في إماطة اللثام على الغموض الذي يلف الحادث.

ويحاول المحققون أيضا معرفة ما إذا كانت سرعة شوماخر عندما اصطدام رأسه بالصخرة خارج المضمار هي السبب الرئيسي في الحادث. وإذا كانت السرعة أمرا ثانويا، فقد يتمثل الخطأ في الإشارة إلى منطقة ذات ميلان منخفض وقع فيها شوماخر، وتقع بين قسمين مخصصين للتزلج على المضمار، ولم يتم تجهيزها بشبكات حماية أو علامات تشير إلى خطر محتمل.

شكوك وتتبعات
كما تحوم شكوك حول ما إذا كانت معدات التزلج تعاني من خلل ما، بما في ذلك الخوذة التي انكسرت إلى نصفين والزلاجات، وهي فرضيات إن صحت فقد تترتب عليها متابعات قضائية.

وبلغ شوماخر يوم الجمعة سنه الـ45 وهو على فراش المستشفى يصارع الموت بعد إجراء عمليتين جراحيتين. وقد احتشد العشرات من مشجعي فريق فيراري -الذي توج معه السائق الألماني بستة ألقاب للصانعين وخمسة للسائقين- أمام المستشفى لدعمه في محنته الصعبة.

ويعتبر "شومي" حتى الآن السائق الأكثر تتويجا في سباقات الفورمولا وان في العالم أمام الأرجنتيني خوان مانويل فانجيو، برصيد سبعة ألقاب عالمية بين عامي 1994 و2004 و91 فوزا في سباقات الجائزة الكبرى.

المصدر : وكالات