فيتل (يسار) لقب في بدايته بـ"شومي الصغير" تشبيها من المراقبين له بشوماخر (الأوروبية-أرشيف)
تمنى الألماني سيباستيان فيتل، بطل العالم أربع مرات وسائق رد بول، يوم الثلاثاء الشفاء العاجل و"حصول أعجوبة" لمواطنه مايكل شوماخر الذي يرقد في غيبوبة، في اليوم الأول من تجارب في إسبانيا استعدادا لانطلاق الموسم الجديد للفورمولا1.

ويرقد شوماخر منذ تعرضه قبل نحو شهر لحادث أثناء التزلج في جبال الألب الفرنسية في مستشفى غرونوبل الجامعي، حيث وضع في غيبوبة مصطنعة لتخفيف الضغط عن دماغه بسبب الإصابة الخطيرة التي تعرض لها بعدما ارتطم رأسه بصخرة إثر سقوطه خلال تزلجه خارج المسار في محطة ميريبيل للتزلج.

وقال فيتيل -الذي يرتبط مع شوماخر (44 عاما) بصداقة خاصة- للصحفيين في اليوم الأول من تجارب قبل انطلاق الموسم على حلبة خيريس في إسبانيا "يجب أن نصلي، أن نأمل ونتمنى حصول أعجوبة. أن يستفيق وكأن شيئا لم يحصل، أن يعود لما كان عليه سابقا".

وأضاف فيتل -الذي لقب في بدايته بـ"شومي الصغير" تشبيها من المراقبين له بشوماخر- "أعرفه منذ وقت طويل وكنت أتطلع إليه وأصبح صديقا، لا زال في غيبوبة ولا نعرف كيف ستكون حالته عندما يخرج منها، وهو أمر مروع لعائلته وأصدقائه المقربين".

وأوضح فيتل أنه لم يزر شوماخر -الذي حقق رقما قياسيا بالفوز في 91 سباقا طوال مسيرته في فورمولا1- في المستشفى لأنه لم يرغب في زيادة الاهتمام الإعلامي غير المرغوب فيه.

قريب منك
من جهته، كتب البطل النمساوي السابق نيكي لاودا في صفحة فيراري الرسمية "مايكل، أنا أتابع يوميا تقدم حالتك وأنا قريب منك كل يوم. أتمنى أن أتمكن من التحدث معك قريبا جدا".

ورغم الاهتمام الهائل بوضع "شومي" من كافة أنحاء العالم، تواصل "شح" المعلومات في ما يخص تطور حالته الصحية، ولم يتغير الوضع يوم الاثنين حين اتصلت وكالة الصحافة الفرنسية بسابين كيهم المتحدثة باسم البطل الأسطوري السابق للاستفسار عن أي تطور في وضعه، وعادت إلى البيان الصادر في 17 من الشهر الحالي والذي جاء فيه أن حالته لا زالت "مستقرة" وليست "حرجة" بالقدر الذي كانت عليه سابقا.

وأشار الطاقم الطبي لشوماخر في وقت سابق إلى أن مرحلة الشفاء بعد الخروج من الغيبوبة المصطنعة ستكون طويلة جدا، متطرقا إلى مسألة الإعاقة الدائمة بعد حادث من هذا النوع والتي لا يمكن الجزم بها نهائيا إلا بعد عامين من حصول الحادث.

المصدر : وكالات