انتقد يرا المدرب السابق والمنسق الفني الحالي للمنتخب البرازيلي لكرة القدم كارلوس ألبرتو بير اليوم الاثنين، استعدادات بلاده لتنظيم مونديال 2014 الذي سيقام في الفترة من 12 يونيو/حزيران إلى 13 يوليو/تموز المقبلين.

بيريرا قال إن بلاده فوتت فرصة إظهار "برازيل مختلفة" (رويترز-أرشيف)

انتقد المدرب السابق والمنسق الفني الحالي للمنتخب البرازيلي لكرة القدم كارلوس ألبرتو بيريرا اليوم الاثنين، استعدادات بلاده لتنظيم مونديال 2014 الذي سيقام في الفترة من 12 يونيو/حزيران إلى 13 يوليو/تموز المقبلين.

واعتبر بيريرا أن بلاده "فوتت فرصة إظهار برازيل مختلفة"، ونقلت عنه الصحافة المحلية قوله إن "كأس العالم ليس فقط عبارة عن ملاعب.. نحن بحاجة إلى مطارات وأمن وراحة". 

وأضاف أن "الناس القادمين من بلاد متقدمة اقتصاديا يتمنون لدى خروجهم من المطار أن يختاروا بين القطار والمترو والحافلة وسيارة الأجرة أو استئجار سيارة.. هنا ليس لديهم أي خيار".

وتابع بيريرا الذي قاد منتخب البرازيل إلى إحراز كأس العالم عام 1994 في الولايات المتحدة، "فوتنا فرصة تقديم الراحة وإظهار برازيل مختلفة".

وانتقد في الوقت ذاته التأخير في أعمال توسيع المطارات، بينما تعرف البرازيل منذ سبع سنوات أنها ستستضيف مونديال 2014. 

وتتوقع البرازيل قدوم نحو 600 ألف سائح أجنبي، إضافة إلى ثلاثة ملايين برازيلي سيتنقلون بين المدن أثناء تنظيم أكبر حدث رياضي في العالم.

المصدر : الفرنسية