فافرينكا (يسار) توج بأول لقب كبير له أمام منافس "خدعه" جسده مجددا (الفرنسية)
أكمل السويسيري ستانيسلاف فافرينكا المصنف ثامنا مشواره الاستثنائي بعد تتويجه اليوم بلقب بطولة أستراليا المفتوحة للتنس على حساب الإسباني رافايل نادال الذي فوجئ بإصابة في الظهر، ليدخل تاريخ بطولات الأربع الكبرى (غراند سلام) من أوسع الأبواب.

وتفوق السويسري (28 عاما) على نادال الأول 3-1 بواقع 6-3 و6-2 و3-6 و6-3، ليحرز لقبه الأول في البطولات الكبرى عن جدارة بغض النظر عن الإصابة التي عانى منها نادال في الظهر مطلع المجموعة الثانية وأدت إلى توقف المباراة لدقائق وعدم قدرة الإسباني على الحركة جيدا.

وكان فافرينكا تخطى في طريقه إلى النهائي الصربي نوفاك ديوكوفيتش الثاني وبطل الأعوام الثلاثة الماضية، والتشيكي توماس برديتش السابع من الدورين السابقين على التوالي. وسيرتقي إلى المركز الثالث في التصنيف العالمي للاعبين المحترفين الذي يصدر غدا الاثنين، علما أنه أول لاعب يتغلب على نادال وديوكوفيتش في بطولة واحدة للغراند سلام.

وأصبح "ستان" ثاني لاعب سويسري يخوض نهائي إحدى البطولات الكبرى بعد مواطنه روجيه فيدرر، وكانت النتيجة الأفضل له سابقا بلوغه نصف نهائي بطولة فلاشينغ ميدوز الأميركية عام 2013، أما أفضل نتيجة له في ملبورن قبل هذا العام فكانت بلوغه ربع النهائي.

وانتظر السويسري 36 بطولة كبرى لكي يبلغ المباراة النهائية الأولى له، وهو أمر لم يحصل في حقبة البطولات المفتوحة (بدأت عام 1968) سوى مع الإسباني دافيد فيرر الذي انتظر 42 بطولة لكي يبلغ النهائي الكبير الأول له وكان العام الماضي في رولان غاروس.

ويتعين على نادال (27 عاما) في المقابل انتظار بطولة رولان غاروس الفرنسية التي تنطلق في مايو/أيار المقبل لمحاولة معادلة رقم الأميركي بيت سامبراس بإحراز اللقب الـ14 في بطولات الغراند سلام، وهو ثاني أفضل رقم في التاريخ.

وتساوى اللاعبان بلقب واحد في بطولة أستراليا، بعد أن كان نادال توج فيها عام 2009، وسبق أن خسر نهائي 2012 أمام ديوكوفيتش. كما فشل الإسباني في أن يصبح ثالث لاعب في التاريخ يحرز على الأقل لقبين في كل من البطولات الأربع الكبرى بعد الأستراليين روي إيمرسون ورود لايفر.

نادال تلقى المساعدة الطبية في كل استراحة (الفرنسية)

إصابة في الظهر
وقد شهدت المباراة تحولات غريبة، وشكل الشوط الثالث نقطة تحول بعد أن شعر نادال بالألم في الظهر طلب على إثره تدخل المعالج الفيزئائي ليعود بعدها إلى أرض الملعب, لكن من دون القدرة على التحرك كما يجب.

ورغم آلامه وتلقيه المساعدة الطبية في كل استراحة، نجح نادال في الفوز ببعض المجموعات، لكن ذلك لم يثن فافرينكا عن انتزاع الفوز بالمباراة والتتويج باللقب الغالي.

وعلق نادال على المباراة قائلا "يستحق ستان الفوز"، مضيفا "في العام الماضي لم أكن هنا (بسبب الإصابة) وهذه المرة حاولت جاهدا للفوز، لقد عشت أسبوعين رائعين ولكن ستان يستحق اللقب".

من جهته، قال فافرينكا الذي تسلم كأس البطولة من أسطورة التنس الأميركي بيت سامبراس "إنها أفضل بطولة غراند سلام شاركت فيها"، مضيفا "حتى الآن لست أدري ما إذا كنت أحلم أم لا؟ وسأرى كيف سيكون شعوري صباح غد".

المصدر : وكالات