لي نا (يمين) أجهضت حلم تشيبولكوفا في إحراز اللقب الأول في مسيرتها الاحترافية (الفرنسية)
باتت الصينية لي نا المصنفة رابعة أول آسيوية تتوج بلقب فردي السيدات في بطولة أستراليا المفتوحة للتنس، أولى البطولات الأربع الكبرى، إثر فوزها على السلوفاكية دومينيكا تشيبولكوفا العشرين 7-6 (7-3) و6-صفر في النهائي اليوم على ملاعب ملبورن، وهو اللقب الثاني الذي تحرزه في البطولات الأربع الكبرى (غراند سلام).

وسبق للصينية أن توجت بطلة في رولان غاروس الفرنسية عام 2011، وباتت اليوم أول لاعبة آسيوية تتوج في ملبورن، وأكبر لاعبة أيضا منذ اعتماد حقبة البطولات المفتوحة عام 1968 بعد الأسترالية مارغريت كورت عام 1973.

وانضمت لي نا -التي ستنتزع المركز الثالث عالميا الاثنين من الروسية ماريا شارابوفا- إلى قائمة تضم سبع لاعبات أحرزن إحدى البطولات الأربع الكبرى بعد تجاوزهن سن الثلاثين منهن، الأميركيات بيلي جان كينغ ومارتينا نافراتيلوفا وكريس إيفرت وسيرينا وليامس.

وكانت الثالثة ثابتة للصينية (31 عاما و334 يوما) في ملبورن بعد أن خسرت النهائي عام 2011 أمام البلجيكية كيم كليسترز، وفي العام الماضي أمام فيكتوريا أزارنكا من روسيا البيضاء.

في المقابل، فشلت تشيبولكوفا (24 عاما) في إحراز اللقب الأول في مسيرتها الاحترافية، ولكنها قدمت أداء رائعا في هذه البطولة بغض النظر عن خسارتها اليوم في النهائي، وباتت أول سلوفاكية تبلغ نهائي إحدى بطولات الغراند سلام.

ولم تتمكن تشيبولكوفا -التي أخرجت البولندية أنييسكا رادفانسكا الخامسة من نصف النهائي- من إخفاء دموعها بعد المباراة، لكنها بدت فخورة بما حققته بقولها "أمضيت أسبوعين رائعين هما الأفضلان في مسيرتي حتى الآن، إنها أفضل بطولة غراند سلام خضتها"، مضيفة "تستحق لي نا الفوز باللقب لأنها كانت أفضل".

أما الصينية فقالت "وأخيرا فزت باللقب في أستراليا"، مضيفة "أهنئ دومينيكا على أدائها في هذه البطولة". وتابعت "إنها بطولة الغراند سلام المفضلة لي وأتطلع إلى العودة للمشاركة فيها العام المقبل".

المصدر : وكالات