العاجي جيرفينيو أهدى روما هدف الفوز والتنأهل وأيضا الثأر من يوفنتوس (الفرنسية)
ثأر روما وصيف البطل من ضيفه يوفنتوس بتأهله لنصف النهائي من مسابقة كأس إيطاليا لكرة القدم بعد الفوز عليه 1-صفر مساء الثلاثاء, واضعا حدا لحلم السيدة العجوز بمواصلة المشوار نحو لقبه الأول منذ 1995.

على ملعب "أولمبيكو" في العاصمة روما، استحق روما الذي يتقاسم الرقم القياسي بعدد ألقاب المسابقة مع يوفنتوس بالذات (9 آخرها عام 2008)- الفوز الذي حققه على رجال المدرب أنتونيو كونتي، إذ سيطر على اللقاء بشكل تام وحصل على عدد من الفرص السانحة للتسجيل.

وترجم العاجي جيرفينيو إحدى الفرص في الدقيقة 79 ليسجل هدف المبارة الوحيد الذي منح التأهل لروما وثأر له من يوفنتوس الذي ألحق بفريق المدرب الفرنسي رودي غارسيا خسارة مذلة (صفر-3) قبل أسبوعين في الدوري المحلي عندما كبده الخسارة الأولى هذا الموسم.

ويخوض الفريقان منافسة شرسة على لقب الدوري، علما بأن فريق العاصمة استهل الموسم بأفضل طريقة ممكنة وحقق عشرة انتصارات متتالية مكنته من زعامة الترتيب قبل أن يدخل في دوامة التعادلات بسبب الإصابات، ما تسبب بإهداره نقاطا ثمينة، وهو ما مكن يوفنتوس من اللحاق به وانتزاع الصدارة منه والابتعاد عنه ثماني نقاط.

وهناك احتمال أن يحقق روما ثأرا آخر في الدور نصف النهائي، إذ إنه سيواجه الفائز من مباراة جاره اللدود لاتسيو الذي فاز عليه في نهائي الموسم الماضي، ونابولي التي تقام في 29 الحالي. ويلعب اليوم الأربعاء ميلان مع أودينيزي والخميس فيورنتينا مع سيينا.

المصدر : وكالات