الأوروغوياني إدنسون كافاني (يمين) مع بلان يتابعان اليوم مباراة بدورة الدوحة للتنس (الفرنسية)
تتأهب العاصمة القطرية الدوحة لمواجهة العمالقة المرتقبة غدا الخميس على ملعب خليفة بين باريس سان جرمان بطل الدوري الفرنسي وريال مدريد وصيف بطل الدوري الإسباني.

وتدخل المباراة في إطار استعدادات الفريقين للنصف الثاني من الموسم الحالي، حيث توج سان جرمان بلقب بطل الخريف الرمزي، فيما يحتل النادي الملكي المركز الثالث في الليغا.

وأعلن الاتحاد القطري بيع معظم التذاكر في وقت قياسي قبل أيام من المباراة التي سيحتضنها ملعب خليفة الذي يتسع لخمسين ألف متفرج، علما بأن طاقم التحكيم سيكون محليا بقيادة الدولي عبد الرحمن الجاسم.

ويصل ريال مدريد إلى الدوحة مساء اليوم بكامل نجومه وعلى رأسهم البرتغالي كريستيانو رونالدو أحد المرشحين الثلاثة لنيل الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم لعام 2013، إلى جانب الأرجنتيني ليونيل ميسي والفرنسي فرانك ريبيري.

ويجري ريال مدريد تدريبا خفيفا صباح غد الخميس، بينما وصل سان جرمان بكامل نجومه إلى الدوحة بقيادة الدولي السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، الأحد الماضي حيث انتظم في معسكر استعدادا لاستئناف الدوري الفرنسي.

ويقيم فريق المدرب الفرنسي لوران بلان معسكره الشتوي في الدوحة للعام الثالث على التوالي، وكان واجه العام الماضي لخويا بطل الدوري القطري في الموسم قبل الماضي.

أحد مشجعي ريال مدريد يحمل علم الفريق في أحد ملاعب التنس بدورة الدوحة (الفرنسية)

مؤتمر صحفي لبلان
واعتبر بلان في مؤتمر صحافي عقده اليوم أن المواجهة مع ريال "هدفها الاستفادة فنيا، خاصة أن المنافس فريق كبير، ولن نركز على النتيجة بقدر ما سنركز على الاستفادة من المباراة".

ورأى بلان في الإيطالي كارلو أنشيلوتي مدرب باريس سان جرمان سابقا وريال مدريد حاليا "مدربا صاحب شخصية رائعة"، مشيرا إلى أن المعسكر القطري "كان ناجحا خاصة أن الطقس كان ممتازا واستطعنا خوض تدريبات جيدة للغاية".

واعتبر أن المنشآت الرياضية في قطر "تتطور بسرعة كبيرة وستكون قادرة على استضافة مونديال 2022 بنجاح كبير، كما أن قطر ستكون قادرة على تنظيم عدد من البطولات الكبرى قبل ذلك".

ودأبت الدوحة في الأعوام الأخيرة على استضافة المباريات الدولية سواء للمنتخبات أو الفرق، آخرها في فبراير/شباط الماضي مباراة إسبانيا بطلة أوروبا والعالم مع أوروغواي بطلة أميركا الجنوبية.

وسبق للدوحة التي ستنظم نهائيات كأس العالم عام 2022، أن استضافت في المواسم الأخيرة عددا من المباريات الدولية الودية والتي كان منتخب البرازيل الطرف الأساسي فيها، حيث خاض ثلاث مباريات ودية في ثلاثة مواسم متتالية منذ 2009 وحتى 2011.

وخاض "سيليساو" مبارياته مع إنجلترا والأرجنتين ومصر، أما على مستوى الأندية فقد شهدت قطر مباراتين مهمتين، الأولى في 2012 بين بايرن ميونيخ الألماني والأهلي المصري، والثانية عام 2013 بين بايرن ميونيخ ومواطنه شالكه.

المصدر : الفرنسية