صراع على الكرة بين الروسي فيكتور فايزولين (يمين) واللوكسمبورغي بن بايال (الفرنسية)

عزز المنتخب الروسي حظوظه ببلوغ نهائيات المونديال للمرة الأولى منذ 2002 والثالثة منذ انحلال عقد الاتحاد السوفياتي، وذلك بفوزه على ضيفه اللوكسمبورغي 4-1 اليوم الجمعة في منافسات المجموعة السادسة من التصفيات الأوروبية المؤهلة للبرازيل 2014.

ويدين منتخب المدرب الإيطالي فابيو كابيلو باستعادته توازنه، بعد خسارته مباراتيه الأخيرتين ضد البرتغال وأيرلندا الشمالية بنتيجة واحدة 1-صفر، إلى مهاجم دينامو موسكو الشاب ألكسندر كوكورين (22 عاما) الذي سجل الهدفين الأولين.

وافتتح كوكورين التسجيل في الدقيقة الأولى بتسديدة من داخل المنطقة بعد تمريرة رأسية من ألكسندر كيرجاكوف، ثم أضاف الثاني في الدقيقة 36 بكرة رأسية إثر ركلة حرة نفذها ديمتري كومباروف.

وفي الشوط الثاني أكد كيرجاكوف حصول بلاده على النقاط الثلاث بتسجيله الهدف الثالث في الدقيقة 60 بعد تمريرة رأسية من سيرغي إيغناشيفيتش إثر ركلة ركنية لأصحاب الأرض، قبل أن يقلص الضيوف الفارق في الوقت بدل الضائع بهدف من أوريليان جواكيم بعد تمريرة من يانيك باستوس لكن أصحاب الأرض أعادوا الفارق إلى ثلاثة أهداف قبل صافرة النهاية بفضل البديل ألكسندر ساميدوف بعد تمريرة من ألكسندر ريازانتسيف.

ورفعت روسيا رصيدها إلى 15 نقطة وتصدرت الترتيب موقتا بفارق نقطة عن البرتغال التي تلتقي لاحقا مع مضيفتها أيرلندا الشمالية.

وتتمتع روسيا بأفضلية على البرتغال في الصراع على بطاقة التأهل المباشر إلى النهائيات لأنها لعبت مباراة أقل من منافستها، وهي تواجه الثلاثاء المقبل ضيفتها إسرائيل قبل أن تلتقي لوكسمبورغ مجددا ثم أذربيجان خارج قواعدها.

المصدر : وكالات