لقب أميركا المفتوحة يضع نادال على الطريق الصحيح لاستعادة صدارة التصنيف العالمي (الفرنسية)

أحرز الإسباني رافايل نادال المصنف ثانيا لقب فردي الرجال في بطولة أميركا المفتوحة (فلاشينغ ميدوز) لكرة المضرب، آخر البطولات الأربع الكبرى، إثر فوزه على الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف أول 6-2 و3-6 و6-4 و6-1 في المباراة النهائية أمس الاثنين.

وكانت الغلبة في المواجهة السابعة والثلاثين (رقم قياسي في العصر الحديث بين لاعبين) لنادال رافعا، رصيده إلى 22 فوزا مقابل 15 هزيمة.

وعلى غرار نهائي فردي السيدات الذي انتهى بفوز الأميركية سيرينا وليامس على البيلاروسية فيكتوريا أزارنكا، جمعت المباراة النهائية بين المصنفين الأولين وانتهت بفوز الثاني الذي قلص الفارق إلى نحو 120 نقطة في التصنيف العالمي الجديد.

وبذلك الفوز أصبح نادال على الطريق الصحيح لاستعادة صدارة التصنيف العالمي، لأن ديوكوفيتش مطالب بالدفاع عن نقاط عديدة حصل عليها في أواخر الموسم عندما كان الإسباني غائبا بسبب الإصابة، واستمر غيابه ثمانية أشهر حتى فبراير/شباط.

وقال نادال (27 عاما) أثناء مراسم تسليم كأس البطولة "اللعب ضد نوفاك يمثل إحساسا فريدا للغاية، لا أحد على الأرجح يستطيع رفع مستواي للدرجة التي يفعلها نوفاك".

ومن جانبه قال ديوكوفيتش إن نادل "لاعب جيد للغاية، يستحق الفوز بالتأكيد بهذه المباراة وهذه الكأس"، وأضاف "بالتأكيد خسارة مباراة مثل هذه أمر محبط، لكنه شرف أن أكافح وأقاتل من أجل هذا اللقب".

المصدر : وكالات