العداء الجامايكي يوسين بولت يتدرب بموسكو قبل يوم من انطلاق بطولة ألعاب القوى (الأوروبية)
تنطلق في موسكو غدا السبت فعاليات بطولة العالم لألعاب القوى لتستمر حتى 18 أغسطس/آب الحالي وتشهد مشاركة 1974 لاعبا ولاعبة من 206 دول يتنافسون في 47 سباقا ومسابقة، وفي غياب عدد من أبرز النجوم بسبب الإصابات والمنشطات.
 
ويبحث العداء الجامايكي أوسين بولت عن خطوة جديدة على طريق تدعيم مسيرته الرائعة، بينما تسعى الروسية إيلينا إيسنباييفا إلى إسدال الستار بشكل رائع على مسيرتها الأسطورية من خلال  البطولة التي تحتضنها العاصمة الروسية.
 
الروسية إيلينا إيسنباييفا حطمت الرقم القياسي العالمي في القفز بالزانة 28 مرة (االأوروبية)
قبل الاعتزال
ولم تعد إيلينا إيسنباييفا البطلة التي لا تقهر في مسابقة القفز بالزانة كما كانت في سنوات مضت عندما توجت بلقب العالم والأولمبياد أكثر من مرة، وحطمت الرقم القياسي العالمي للمسابقة 28 مرة، ولكنها تسعى لبذل قصارى جهدها من أجل الصعود إلى منصة التتويج للمرة الأخيرة قبل الاعتزال.

وقالت إيسنباييفا "مسيرتي ستصل لنهايتها في بطولة العالم، بالنسبة لي ستكون بالفعل لحظة حنين للماضي، وأود أن أستمتع بنهاية سعيدة لمسيرتي وأن أقدم أفضل ما عندي في بطولة العالم".

كما يأمل بولت في استعادة لقبه العالمي في سباق 100 متر بعدما فقده في البطولة الماضية عام 2011 بسبب البداية الخاطئة في السباق. ويساعد بولت في تحقيق حلمه هذه المرة غياب زميله يوهان بليك حامل لقب السباق بسبب الإصابة.

كما يغيب عن المنافسة في هذا السباق أيضا الأميركي تايسون غاي صاحب أفضل رقم لهذا السباق في الموسم الحالي، وذلك لسقوطه في اختبارات الكشف عن المنشطات، وهو السبب نفسه وراء غياب العداء الجامايكي أسافا باول عن السباق نفسه الذي يقام بعد غد الأحد.

ولم يستبعد بولت تحطيم الرقم القياسي العالمي للسباق، وقال "أود أن أقدم شيئا خاصا في موسكو. سيعتمد هذا بالطبع على المضمار والطقس وكل شيء من حولي. ولكن كل شيء سيكون ممكنا إذا قدمت أدائي الخططي السليم والبداية الجيدة".

وفاز بولت في 11 من 12 سباقا نهائيا خاضها في آخر دورتين أولمبيتين وآخر بطولتي عالم، وكان الإخفاق الوحيد له في هذه السباقات في بطولة العالم التي أقيمت بمدينة دايجو الكورية الجنوبية قبل عامين حيث تسببت البداية الخاطئة في خروجه صفر اليدين من سباق 100 متر.

لامين دياك أكد أن الغالبية من  لاعبي ولاعبات ألعاب القوى بعيدون عن المنشطات (الأوروبية)

مشكلة المنشطات
ويمثل التحدي الأكبر لبولت في سباق 100 متر بالبطولة الجديدة في موسكو هو الأميركي جاستن غاتلين المدان سابقا بتعاطي المنشطات الذي تغلب عليه في لقاء روما.

وتسببت المنشطات أيضا في غياب عداءتي جامايكا فيرونيكا كامبل براون وشيرون سيمبسون. لكن السنغالي لامين دياك رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى أكد أن "ألعاب القوى أكبر من هؤلاء المخادعين وأن بولت والغالبية العظمى من اللاعبين واللاعبات بعيدون عن المنشطات".

وليست المنشطات هي العامل الوحيد الذي حرم عددا من النجوم من المشاركة في البطولة، بل يغيب أيضا العداء الكيني ديفيد روديشا بطل العالم والأولمبياد لسباق 800 متر بسبب الإصابة.

كما تغيب للإصابة اللاعبة الروسية تاتيانا تشيرنوفا والبريطانية جيسيكا إينيس هيل البطلة الأولمبية للمسابقة السباعية والكرواتية بلانكا فلاسيتش بطلة العالم السابقة للوثب العالي.

وتبرز بطلة مسابقة العشاري في أولمبياد لندن أشتون إيتون ضمن 20 لاعب ولاعبة من المنتخب الأميركي للقوى فازوا بميداليات في أولمبياد لندن، حيث يسعى هذا المنتخب أيضا لتصدر الجدول مجددا في بطولة العالم للقوى بموسكو.

كما يضم المنتخب الأميركي أيضا نجمي سباقات الحواجز أرييس ميريت وبريانا رولينز، والعداءة أليسون فيليكس التي تخوض سباق 200 متر وسباق التتابع والتي يمكنها أن تصبح من خلال هذه البطولة أنجح رياضية في تاريخ بطولات العالم للقوى.

وتقتسم فيليكس مع العداء الأسطورة كارل لويس صدارة جدول أفضل الرياضيين رصيدا في الميداليات الذهبية ببطولات العالم برصيد ثماني ذهبيات وفضية واحدة وبرونزية واحدة، بينما حصلت الجامايكية مارلين أوتي على أكبر عدد من الميداليات المتنوعة في بطولات العالم حيث يبلغ رصيدها 14 ميدالية ذهبية بواقع ثلاث ذهبيات وأربع فضيات وسبع برونزيات.

كما يشارك في البطولة عدد آخر من النجوم مثل العداء البريطاني الشهير والبطل الأولمبي محمد فرح والجامايكية شيلي آن فريزر برايس الفائزة بلقب سباق 100 متر في دورتين أولمبيتين.

المصدر : الألمانية