بايرن ميونخ متوجا بكأس السوبر الأوروبية (الأوروبية)
نجح بايرن ميونيخ الألماني -بطل دوري أبطال أوروبا- أمس في إحراز كأس السوبر الأوروبية لكرة القدم، بفوزه على تشلسي الإنجليزي بطل مسابقة الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ) بركلات الترجيح 5 - 4 بعد تعادلهما 2 - 2 في المباراة التي امتدت لأربعة أشواط.

وعلى ملعب إيدن بالعاصمة التشيكية براغ سجل لاعب وسط البايرن الفرنسي فرانك ريبيري -المتوج حديثا بجائزة أفضل لاعب أوروبي- في الدقيقة 47، ولاعب الوسط الإسباني خافي مارتينيز في الدقيقة 120 هدفي بايرن ميونيخ. في حين سجل مهاجم تشيلسي الإسباني فرناندو توريس في الدقيقة الثامنة والبلجيكي إيدن هازارد 93 هدفي تشلسي.

وثأر بايرن ميونيخ لهزيمته أمام تشلسي في نهائي دوري أبطال أوروبا العام الماضي بركلات الترجيح، محققا اللقب الأول في تاريخه في هذه المسابقة بعد ثلاث محاولات فاشلة، والثالث لمدربه الجديد الإسباني بيب غوارديولا، الذي سبق أن قاد برشلونة إلى منصة التتويج به مرتين.

وكان تشيلسي قد أنهى الشوط الأول لصالحه بهدف الإسباني فيرناندو توريس الذي هدد مرمى بايرن أكثر من مرة.

ريبيري أحرز الهدف الأول لفريقة (الأوروبية)
ولم يتوقف بايرن ميونخ عن محاولاته إدراك التعادل حتى سجل الفرنسي فرانك ريبيري -الفائز الخميس بجائزة أفضل لاعب بأوروبا للموسم الماضي- هدف التعادل لبايرن في الدقيقة 47 ليعوض الفرص العديدة التي أهدرها في الشوط الأول ويعيد فريقه إلى أجواء اللقاء.

وبعد 90 دقيقة من الأداء الرائع للفريقين في واحدة من أقوى مباريات السوبر الأوروبي عبر تاريخ البطولة، ظل التعادل 1-1 قائماً بين الفريقين لتتجه المباراة إلى الوقت الإضافي.

وفي الوقت الإضافي للمباراة التي شهدت طرد لاعب وسط تشيلسي البرازيلي لنيله الإنذار الثاني في المباراة، بدا أن البلجيكي إيدين هازارد قد حسم المباراة واللقب لصالح تشيلسي بالهدف الذي سجله في الدقيقة 93 رغم النقص العددي في صفوف فريقه ووجود شكوك حول وجوده في وضع التسلل أثناء تمرير الكرة إليه.

لكن الإسباني خافي مارتينيز أهدى الفريق البافاري هدف التعادل في الدقيقة الأخيرة من الوقت بدل الضائع بالشوط الإضافي الثاني ليحتكم الفريقان لضربات الترجيح التي تمكن فيها حارس الفريق الألماني مانويل نيوير من صد ركلة مهاجم الفريق الإنجليزي لوكاكو.

المصدر : الجزيرة + وكالات