جبريل الرجوب (يمين) مع رئيس نادي برشلونة ساندرو روسيل (الفرنسية)

قال رئيس اللجنة الأولمبية الفلسطينية رئيس اتحاد كرة القدم جبريل الرجوب إن الرياضة هي الوسيلة الأهم في محاصرة العنصرية.
 
ووصف الرجوب زيارة فريق برشلونة الإسباني اليوم إلى فلسطين بأنها أول عملية اختراق في تاريخ الحركة الرياضية الفلسطينية للحصار المفروض عليها من جانب إسرائيل ومسلسل التحريض ضد الرياضة والشعب الفلسطيني.
 
واعتبر أن وجود فريق برشلونة على الأراضي الفلسطينية في ظل هذه الأجواء المثالية على كل الأصعدة سياسيا وشعبيا وإعلاميا هو أكبر برهان على الأكاذيب التي تروج لها إسرائيل وتعشعش في أوروبا.

ويزور النادي الكتالوني الأراضي الفلسطينية وإسرائيل يومي السبت والأحد، في زيارة "لمساندة السلام في المنطقة"، حسبما كان أعلن رئيس النادي ساندرو روسيل في وقت سابق من هذا العام.

ويرأس الفريق الضيف رئيس النادي ساندرو روسيل، بصحبة المدرب الجديد تاتا مارتينو الذي سيكون على رأس الإدارة الفنية للفريق بحضور النجم ليونيل ميسي ونيمار وبقية اللاعبين.

وتأتي المبادرة ضمن الجهود المبذولة من رئيس نادي برشلونة ساندرو روسيل للتوسط بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي على أمل نشر السلام.

وقال الرجوب إن وجود الفريق في فلسطين "يمنحنا فرصة جيدة لعرض ما نتعرض له بصورة طبيعية ومضمون إنسانى وقيمي"، مؤكدا أن الرياضة هى لغة العصر وجسر التواصل بين الشعوب.

وطالب الرجوب الأسرة الرياضية أن تفرض مقاطعة رياضية على إسرائيل ولا تتعاون معها، معللا ذلك بما تمارسه إسرائيل من تحريض ضد كل ما هو عربي.

وأضاف أن إسرائيل تستخدم وسائل القمع والمحاصرة للرياضة الفلسطينية، وهو ما يخالف كل الأسس الموضوعية لعناصر الحركة الرياضية طبقا للميثاق الأولمبي واللوائح الدولية. 

ميسي (يمين) ضمن الفريق الزائر لفلسطين (الأوروبية)

رفض الضغوط
وكان الرجوب أشار إلى رفض ضغوط سابقة للمشاركة في لقاء رياضي فلسطيني إسرائيلي مشترك بحضور الفريق الضيف. وقال "كثيرون كانوا يضغطون باتجاه أن يلعب ميسي ومحمد وشلومو في لقاء مشترك، إلا أننا لا ولن نقبل أبدا إلا أن يلعب ميسي ومحمد في صورة تظهر عظمة شعبنا رغم معاناته اليومية".

وأضاف "لو حصل لقاء مشترك بيننا وبين الإسرائيليين فإننا سنمكث 10 سنوات في الإثبات للعالم أننا نعاني من احتلال بغيض وظالم ... نحن لسنا عنصريين ولن نعطي الاحتلال ورقة توت للتغطية على جرائمه اليومية بحقنا".

وأشار إلى أن عدد الإعلاميين الذين تقدموا بالتسجيل لتغطية الزيارة يقدر بنحو 350 إعلاميا محليا و60 إعلاميا سيحلون ضيوفا مع الفريق الكتالوني و50 إعلاميا عربيا وأجنبيا.

ويتضمن برنامج زيارة الفريق الكتالوني زيارة لمدينة بيت لحم ولقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس، ثم التوجه إلى ملعب دورا الدولي جنوب الضفة الغربية للمشاركة في تمرينات مشتركة مع 40 لاعبا ناشئا فلسطينيا معهم 10 مدربين محليين عند الساعة الثانية والربع بالتوقيت المحلي.

ويشارك الفنان الفلسطيني محمد عساف الذي حظي بلقب محبوب العرب بوصلة فنية مساء اليوم.

وفي إسرائيل من المقرر أن يجري الفريق مباراة تدريبية في ملعب بلومفيلد في يافا مع أطفال من فريقي "بيتار أورشليم القدس" و"اتحاد أبناء سخنين" ويزور الأماكن المقدسة في القدس ويلتقي الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز.

المصدر : الجزيرة,مواقع إلكترونية,الفرنسية