ريبيري يحمل الجائزة (الفرنسية)

توج صانع ألعاب المنتخب الفرنسي وبايرن ميونيخ الألماني فرانك ريبيري بجائزة أفضل لاعب في أوروبا لعام 2013، متفوقا على الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو نجمي برشلونة وريال مدريد الإسبانيين. 

وكان الفرنسي ريبيري (74 مباراة دولية و12 هدفا مع المنتخب الفرنسي) من المساهمين الأساسيين في الموسم التاريخي الذي خاضه بايرن ميونيخ حيث توج معه بلقب الدوري والكأس المحليين ومسابقة دوري أبطال أوروبا. 

"إنه لقب لطالما حلمت به"، هذا ما قاله ريبيري في مقابلة مع مجلة "كيكر" الألمانية قبل ساعات من خلافته لاعب وسط برشلونة أندريس أنييستا الذي نال هذه الجائزة العام الماضي بعد أن كان ميسي أول الفائزين بها عام 2011. 

وأضاف ريبيري "الموسم الماضي لعبت بشكل جيد جدا وفزت بألقاب كبيرة. فلماذا لا يتحقق هذا الأمر؟ أستحق اللقب أكثر منهما".

واستحق ريبيري تماما هذه الجائزة التي تم "إنعاشها" قبل موسمين وقد تم اختيار اللاعبين الثلاثة بموجب تصويت نهائي شاركت فيه مجموعة من الصحفيين التابعين للاتحادات الـ53 المنضمة إلى الاتحاد الأوروبي. 

وأنشأ الاتحاد الأوروبي هذه الجائزة بعد دمج جائزة الكرة الذهبية التي كانت تمنحها مجلة "فرانس فوتبول" مع جائزة الاتحاد الدولي لأفضل لاعب في العالم، وقد جاء ذلك بمبادرة من رئيسه الفرنسي ميشال بلاتيني الذي أراد أن يحيي جائزة أفضل لاعب في أوروبا بشراكة مع "يوروبيان سبورتس ميديا". 

وأصبح ريبيري خامس فرنسي ينال جائزة أفضل لاعب في أوروبا بنسختيها القديمة والجديدة بعد ريمون كوبا وبلاتيني وجان بيار بابان وزين الدين زيدان، كما أصبح أول لاعب من بايرن يحصل على هذا الشرف منذ أن ناله الرئيس الحالي للنادي البافاري كارل هاينتس رومينيغيه عامي 1980 و1981.

المصدر : الفرنسية