أمين عام الاتحاد الدولي لكرة السلة باتريك باومان: مهلة الاتحاد اللبناني انتهت الجمعة الماضية (الأوروبية)
جمّد الاتحاد الدولي لكرة السلة اللعبة الأكثر شعبية في لبنان، ومنع منتخبه الأول من المشاركة في كأس آسيا 2013، بحسب ما ذكر رئيس اللجنة الأولمبية اللبنانية جان همام لوكالة الصحافة الفرنسية الخميس.
 
وقال همام "لقد تثبت قرار التجميد، بعد محاولة من المسؤولين المحليين والإقليميين التدخل لدى أمين عام الاتحاد الدولي السويسري باتريك باومان لإيقاف التجميد من خلال تقديم مستندات، لكنها باءت بالفشل، والاتحاد المحلي ينتظر تبليغه التجميد في وقت لاحق".

وأضاف همام أن عدم مشاركة منتخب لبنان في كأس آسيا 2013 المقررة في الفلبين مطلع الشهر المقبل باتت مؤكدة، وبالتالي لن يتمكن منتخب الأرز من خوض كأس العالم للمرة الرابعة على التوالي بعد 2002 و2006 و2010.

وكانت مهلة الاتحاد الدولي لحل المشكلات الداخلية التي تعصف باللعبة الأكثر شعبية في البلاد انتهت الجمعة الماضي، فتم تجميد عضوية الاتحاد اللبناني واستُبعد المنتخب الوطني عن الألعاب الدولية.

وتسببت الأزمة الناشبة في الاتحاد باستقالة ستة من أعضائه، وبعض الأندية التي لجأت إلى القضاء المحلي اعتراضا على قراراته، بتعطيل الدوري المحلي قبل انطلاق استعدادات منتخب لبنان لبطولة آسيا.

يُذكر أن ناديي عمشيت والمتحد توجها إلى القضاء لحل نزاعيهما مع الاتحاد، الأول بسبب خسارته مباراته مع الشانفيل في "الفاينل 8"، والثاني بسبب عدم تأجيل مباراته مع الحكمة في "المربع الذهبي" بعد هروب لاعبيه الأجانب بسبب الوضع الأمني في مدينة طرابلس.

وكان وزير الشباب والرياضة اللبناني فيصل كرامي نعى الجمعة الماضية لعبة كرة السلة "التي نخرتها السياسة والطائفية والمصالح الضيقة"، على حد قوله، إثر فشل المحاولات لإيقاف القرار الصادر والنافذ عن الاتحاد الدولي بتجميد عضوية الاتحاد اللبناني.

المصدر : الفرنسية