مورينيو خاض الشوط الثاني بتشكيلة مختلفة تماما عن الشوط الأول (الفرنسية)
أهدى البلجيكي روميلو لوكاكو مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو فوزه الأول مع فريقه الجديد القديم تشلسي الإنجليزي، بفضل الهدف الذي سجله في مرمى فريق سينغها المكون من نجوم الدوري التايلندي يوم الأربعاء، في مباراة ودية تدخل ضمن الجولة الآسيوية التحضيرية للنادي اللندني.

وسجل لوكاكو العائد إلى الفريق بعد أن لعب الموسم الماضي مع وست بروميتش ألبيون على سبيل الإعارة، هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 35 من ركلة جزاء انتزعها البرازيلي والاس، الوافد الجديد من فلوميننزيه.

وخاض مورينيو الشوط الثاني بتشكيلة مختلفة تماما عن الشوط الأول، حيث لم يبق فيها من الذين بدؤوا الشوط الأول سوى البلجيكي كيفن دي بروين (العائد من فترة إعارته لفيردر بريمن الألماني).

وأشرف مورينيو على تشلسي من 2004 إلى 2007 وقاده إلى لقب الدوري المحلي مرتين (2005 و2006) ثم الكأس المحلية مرة واحدة (2007) وكأس رابطة الأندية مرتين (2005 و2007) قبل أن يقيله الملياردير الروسي أبراموفيتش، لينتقل بعدها إلى الإشراف على إنتر ميلان الإيطالي من 2008 إلى 2010، ثم ريال مدريد في المواسم الثلاثة الأخيرة.

وسينتقل تشلسي الأحد إلى بانكوك لمواجهة نجوم الدوري الماليزي، ثم نجوم الدوري الإندونيسي بعدها بأربعة أيام، قبل السفر إلى الولايات المتحدة حيث يلتقي إنتر ميلان في الأول من الشهر المقبل في إنديانابوليس، ثم فالنسيا الإسباني أو ميلان الايطالي في الرابع منه في نيويورك، وفريقا آخر لم تحدد هويته في ميامي.

المصدر : الفرنسية