سيرينا أحرزت لقبها الثاني برولان غاروس, الأول عام 2002 (يسار) والثاني هذا العام (الفرنسية)
باتت الأميركية سيرينا وليامس المصنفة أولى، أكبر لاعبة تتوج في بطولة رولان غاروس الفرنسية للتنس منذ التحول إلى الاحتراف باللعبة عام 1968، عندما أحرزت اليوم لقبها الثاني بالبطولة والـ16 بالبطولات الأربع الكبرى (غران سلام) بفوزها على الروسية ماريا شارابوفا حاملة اللقب 6-4 و6-4 في ساعة و46 دقيقة بالمباراة النهائية.

وأحرزت سيرينا (31 عاما و247 يوما) اللقب رقم 52 في مسيرتها التي انطلقت عام 1995، وحققت فوزها الـ13 على التوالي على شارابوفا مقابل هزيمتين آخرهما عام 2004 حارمة الروسية من لقب ثان على التوالي في رولان غاروس وخامس بالبطولات الكبرى.

واللقب هو الثاني لسيرينا في فرنسا المفتوحة بعد 11 سنة عن الأول الذي أحرزته عام 2002 عندما كان عمرها عشرين عاما على حساب شقيقتها الكبرى فينوس، والـ16 في بطولات غران سلام، لتقترب من الأميركيتين كريس إيفرت ومارتينا نافراتيلوفا اللتين حققت كل منهما 18 لقبا كبيرا، لكن الرقم القياسي يبقى بحوزة الألمانية شتيفي غراف (22 لقبا).

والفوز هو الـ31 على التوالي لسيرينا والـ46 في رولان غاروس مقابل عشر هزائم، وردت الاعتبار لنفسها بعد أن خرجت العام الماضي من الدور الأول، وقد دفعها هذا الخروج للعمل بقسوة فحققت بعدها 74 فوزا مقابل ثلاث هزائم وأحرزت 11 لقبا في 14 دورة خاضتها، أهمها ذهبية أولمبياد لندن 2012 وبطولة فلاشينغ ميدوز ثم ماسترز للسيدات، وعادت مصنفة أولى بالعالم في فبراير/شباط الماضي.

في المقابل، كانت خسارة شارابوفا ثلاثية فهي فشلت أولا في الاحتفاظ باللقب ورفع رصيدها لخمسة ألقاب كبيرة، وثانيا في أن تصبح خامس لاعبة تحتفظ بلقبها في رولان غاروس، وثالثا في المحافظة على المركز الثاني بالتصنيف العالمي حيث ستتنازل عنه اعتبارا من الاثنين للاعبة روسيا البيضاء فيكتوريا أزارنكا التي بلغت نصف النهائي لأول مرة قبل أن تخرج على يد الروسية بالذات.

وقالت سيرينا "كانت مباراة صعبة جدا، إحراز اللقب للمرة الثانية بعد 11 عاما من اللقب الأول شيء رائع، سأعود إلى هنا للفوز مرة أخرى". في المقابل قالت شارابوفا مقدمة التهنئة لسيرينا "لقد لعبت بشكل جيد جدا طوال العام وخلال البطولة، لدي ذكريات كثيرة جيدة بهذا الملعب وانتصاري العام الماضي كان رائعا، سأعود العام المقبل لأحاول الفوز مجددا".

المصدر : وكالات