نادال يقصي ديوكوفيتش بعد مباراة ماراتونية
آخر تحديث: 2013/6/7 الساعة 21:36 (مكة المكرمة) الموافق 1434/7/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/6/7 الساعة 21:36 (مكة المكرمة) الموافق 1434/7/29 هـ

نادال يقصي ديوكوفيتش بعد مباراة ماراتونية

نادال على بعد خطوة واحدة من أن يكون أول لاعب بالتاريخ يحرز لقب دورة كبرى ثماني مرات في مسيرته (الفرنسية)
حسم الإسباني رافايل نادال -المصنف ثالثا وحامل اللقب- مواجهته مع غريمه الصربي نوفاك ديوكوفيتش -الأول عالميا- وتأهل لنهائي بطولة رولان غاروس الفرنسية للتنس -ثاني البطولات الأربع الكبرى- بالفوز عليه اليوم في مباراة ماراتونية دامت نحو أربع ساعات ونصف الساعة 6-4 و3-6 و6-1 و6-7 (3-7) و9-7.
 
ويلتقي نادال -حامل اللقب سبع مرات في السنوات الثماني السابقة- في النهائي يوم الأحد مع الفائز من المباراة التي تدور حاليا بين مواطنه دافيد فيرر -الرابع- والفرنسي جوويلفريد تسونغا -السادس- الذي أقصى السويسري روجيه فيدرر الثاني وتأهل لأول مرة لنصف النهائي في رولان غاروس، على أمل أن يصبح أول فرنسي يحرز اللقب منذ يانيك نواه عام 1983.

وتأهل "الماتادور" للمرة الثامنة إلى نهائي البطولة، وبات على بعد خطوة واحدة من أن يكون أول لاعب في التاريخ يحرز لقب دورة كبرى ثماني مرات في مسيرته. كما حقق فوزه الـ58 في 59 مباراة في رولان غاروس، علما بأن خسارته السابقة في الدورة تعود إلى ثمن نهائي 2009 عندما سقط أمام السويدي روبن سودرلينغ في أربع مجموعات.

وكانت المباراة إعادة لنهائي العام الماضي، حيث كانت الغلبة للإسباني الذي يعتبر منذ فترة طويلة "ملك" الملاعب الترابية، وعجز ديوكوفيتش مجددا عن إحراز أول ألقابه في رولان غاروس ولم يستطع أن يصبح ثامن لاعب يحرز البطولات الأربع الكبرى.

ديوكوفيتش عجز مجددا عن إحراز أول ألقابه
في رولان غاروس (الفرنسية)

ملك التراب
والتقى اللاعبان 35 مرة حتى اليوم، فحقق نادال فوزه العشرين مقابل 15 خسارة، والثالث عشر على الأراضيات الترابية مقابل ثلاث هزائم فقط ليكرس نفسه فعليا ملكا للتراب كما يلقب.

واللافت أن المباريات الإحدى عشرة الأخيرة بين نادال وديوكوفيتش جمعتهما في النهائي، لكن هذه المرة التقيا في قبل النهائي بسبب تراجع نادال في تصنيف المحترفين إثر غيابه الطويل عن الملاعب السنة الماضية لإصابة في ركبته. وكان الصربي حقق سبعة انتصارات متتالية على ابن مايوركا بين نهائي دورتي إنديان ويلز 2011 وأستراليا 2012.

وبلغت مواجهاتهما الذروة في نهائي بطولة أستراليا 2012 عندما توج ديوكوفيتش بعد مباراة ماراتونية استمرت خمس ساعات و53 دقيقة، فيما أجبرا العام الماضي في رولان غاروس على لعب النهائي خلال يومين بسبب الأمطار، على عكس مباراة اليوم التي خاضاها تحت شمس ساطعة.

وشكلت المباراة رد اعتبار للإسباني الذي خسر أمام "نولي" في نهائي مونتي كارلو منتصف أبريل/نيسان الماضي 2-6 و6-7 (1-7) وحرمه من تتويج تاسع على التوالي، منهيا سلسلة من 81 انتصارا متتاليا على الأراضي الترابية في شهر أبريل/نيسان.

المصدر : وكالات