المنتخب القطري خاض مشوارا صعبا في التصفيات  (الفرنسية-أرشيف)

تنتظر المنتخب القطري لكرة القدم أهم وأصعب تسعين دقيقة في مشواره بتصفيات كأس العالم المقررة في البرازيل عام 2014، عندما يستضيف نظيره الإيراني غدا الثلاثاء في الجولة السابعة من منافسات المجموعة الأولى ضمن الدور الرابع الحاسم. وفي مباراة ثانية غدا أيضا، يلعب لبنان مع كوريا الجنوبية في بيروت.

ويسعى الفريق القطري لتحقيق الفوز ورفع رصيده إلى عشر نقاط من أجل الاستمرار في المنافسة على إحدى بطاقتي التأهل حتى المواجهة الأخيرة مع أوزبكستان بطشقند في 18 يونيو/حزيران الجاري.

وتمثل المباراة عنق الزجاجة للفريقين، وخاصة القطري الذي يسعي للفوز، إذ تعد تلك المواجهة الصعبة الأمل الأخير له، لأنه سيغيب عن الجولة القادمة ثم يعود للعب في الجولة الأخيرة خارج ملعبه في طشقند، بينما لا تزال أمام إيران مباراتان بعد لقاء قطر، مع لبنان بطهران، ومع كوريا الجنوبية في سول.

يشعر المنتخب الإيراني بالخطر خاصة مع استمرار غياب مدربه البرتغالي كارلوس كيروش عن قيادته لإيقافه لمباراتين من قبل الفيفا عقب طرده أمام كوريا الجنوبية

تفاؤل قطري
ورغم قوة المواجهة والصدام المنتظر، فإن حالة من التفاؤل تسيطر على الفريق القطري بعد الأداء الجيد الذي قدمه أمام كوريا الجنوبية في الجولة السابقة، والتي انتهت بفوز صعب للكوريين في الدقيقة الأخيرة من الوقت بدل الضائع. كما أن الفريق تحسن مستواه في الآونة الأخيرة مع اكتمال صفوفه.

في المقابل، يشعر المنتخب الإيراني بالخطر خاصة مع استمرار غياب مدربه البرتغالي كارلوس كيروش عن قيادته لإيقافه مباراتين من قبل الفيفا عقب طرده أمام كوريا الجنوبية، إذ غاب عن المباراة السابقة أمام أوزبكستان التي خسرها فريقه في عقر داره صفر-1.

وهذا الغياب جعل كيروش يقدم على خطوة للاستعانة بمواطنه تيلو فينغادا مدرب داليان الصيني حاليا والمدرب السابق لفريق برسبوليس الإيراني لحل مشكلة غيابه عن دكة البدلاء.

وإلى جانب هذا المشكل، يغيب عن المنتخب الإيراني بعض اللاعبين لخلافات مع كيروش، أبرزهم هادي عقيلي قلب الدفاع الذي تم استبعاده من قائمة المباراة، فيما عاد الحارس الأساسي سيد مهدي رحمتي بعد استبعاده، وسيفتقد الفريق أيضا مهاجمه الخطير أشجان دياجيه المحترف في فولهام الإنجليزي بسبب الإصابة.

يشار إلى أن أوزبكستان -التي ترتاح في هذه الجولة- تتصدر برصيد 11إحدى عشرة نقطة، مقابل عشر نقاط لكوريا، وسبع نقاط لإيران التي تتقدم بفارق الأهداف على قطر، بينما يأتي لبنان في الموقع الأخير وله أربع نقاط.

ويتأهل الأول والثاني مباشرة إلى النهائيات في البرازيل، في حين يلعب صاحب المركز الثالث ملحقا مع ثالث المجموعة الثانية، على أن يخوض المتأهل منه ملحقا آخر مع أحد منتخبات أميركا الجنوبية لتحديد المنتخب الذي سيشارك في المونديال.

المصدر : الفرنسية