فرناندو توريس (يسار) كان أول وأكثر الإسبانيين تهديفا في مرمى تاهيتي (الفرنسية)
سحق المنتخب الإسباني لكرة القدم أمس الخميس نظيره التاهيتي بعشرة أهداف نظيفة مسجلا رقما قياسيا من الأهداف في افتتاح الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية بكأس القارات المقامة في البرازيل حتى 30 يونيو/حزيران الجاري. وبذلك تأهلت إسبانيا لنصف نهائي البطولة لتلحق بكل من المستضيفة البرازيل وإيطاليا.
 
وسجل لبطل أوروبا والعالم فرناندو توريس أربعة أهداف في الدقائق (5 و33 و57 و78) ودافيد سيلفا هدفان (31 و89) ودافيد فيا ثلاثة أهداف (40 و49 و64) وخوان ماتا هدف (66).

وعلى ملعب ماراكانا -وأمام أكثر من سبعين ألف متفرج- جمعت المباراة المنتخب الإسباني (المصنف أول في العالم) ومنتخب تاهيتي (بطل الأوقيانوس وصاحب المركز 138 عالميا)، وقد أشرك المدرب الإسباني فيسنتي ديل بوسكي تشكيلة جديدة مختلفة كليا عن المباراة الأولى، ضمت عشرة لاعبين جددا، سبعة منهم يلعبون في الدوري الإنجليزي، ولم يترك فيها إلا القائد سيرجيو راموس في الشوط الأول فقط.

ولم يتأخر الهدف الأول الإسباني أكثر من خمس دقائق، بينما لم يلمس الحارس الإسباني خوسيه رينا الكرة بيده في الدقائق العشرين الأولى، حيث تبادل فرناندو توريس الكرة مع خوان ماتا الذي أعد له الكرة، فتابعها الأول زاحفة من الجهة اليسرى على يمين الحارس ميكايل روش (4).

مدرب تاهيتي صرح قبل المباراة بأن فرص منتخبه في الفوز على إسبانيا "مستحيلة"  (الفرنسية)

أرقام قياسية
وتعليقا على المباراة، قال المدرب الإسباني فيسنتي ديل بوسكي "قدمنا مباراة جيدة وتعاملنا معها بجدية، وسيطر الفريق عليها بشكل واضح"، وأضاف "لا أعتقد أن الجماهير في الملعب كانت ضد إسبانيا، فصفارات الاستهجان كانت تتعلق بما يحدث خارج الملعب مثلما رأينا في المباراة السابقة وفي الشارع فإن الجميع يحبون الفريق".

وكان مدرب تاهيتي إيدي إيتايتا قد صرح قبل المباراة بأن فرصه في الفوز "مستحيلة كليا". ورغم الهزيمة الساحقة، فقد قدمت تاهيتي عرضا جيدا لكرة القدم الهجومية ضد إسبانيا التي لعبت بالصف الثاني الذي يضم بعضا من أبرز لاعبي كرة القدم الأوروبية، بمن فيهم خوان ماتا وسيرجيو راموس وبيبي رينا.

وكانت إسبانيا تغلبت على الأوروغواي 2-1 في الجولة الأولى فارتفع رصيدها إلى ست نقاط مقابل ثلاث لنيجيريا التي تغلبت على تاهيتي 6-1. وبهذا الفوز تلحق إسبانيا بالبرازيل وإيطاليا اللتين حجزتا بطاقتيْ المجموعة الأولى إلى المربع الذهبي.

وهذه هي المرة الثالثة التي تحقق فيها إسبانيا الفوز بعشرة أهداف أو أكثر في تاريخها، وهذا هو أكبر فوز في تاريخ كأس القارات حتى الآن، إذ كان أكبر نصر فيما سبق هو انتصار البرازيل على السعودية 8-2 في كأس القارات عام 1999.

المصدر : وكالات