ميسي أثناء توقيع عقده الجديد مع برشلونة في فبراير/شباط الماضي (الفرنسية)

أعلن قضاة في برشلونة الخميس أن نجم برشلونة والمنتخب الأرجنتيني ليونيل ميسي -حامل جائزة الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) كأفضل لاعب في العالم- سيمثل أمام المحكمة مع والده خورخي يوم 17 سبتمبر/أيلول المقبل للرد على الاتهامات الموجهة إليهما بالتهرب الضريبي.

ويواجه ميسي ووالده اتهامات بالاحتيال على السلطات الضريبية في إسبانيا عبر التهرب من دفع مبلغ 4.1 ملايين يورو (5.5 ملايين دولار) بين عامي 2007 و2009 بالتنازل عن حقوقه كواجهة إعلانية لنادي برشلونة لشركات وهمية في دول تعتبر ملاذا آمنا من الضرائب من أجل تجنب تسديد الضرائب المستحقة على هذه الحقوق.

ويأتي استدعاء ميسي للمثول أمام المحكمة إثر التحقيق الذي فتحه القضاء الإسباني في الـ12 من الشهر الجاري بحق النجم الأرجنتيني ووالده خورخي هوراسيو ميسي.

وقال الناطق باسم محكمة برشلونة خوسيه ميغيل كومباني لوكالة الصحافة الفرنسية "قرر القاضي متابعة هذه القضية وقد قام باستدعاء ميسي ووالده يوم 17 سبتمبر/أيلول" المقبل. وأضاف "لقد وجهت إليهما التهمة".

ويعد من شبه المؤكد أن التحقيق الجاري حاليا حول تهرب ميسي الضريبي سيتم تمديده بحيث يشمل الفترة من 2009 إلى 2013. ويقضي ميسي حاليا عطلته في موطنه الأصلي الأرجنتين.

ويوافق تاريخ 17 سبتمبر/أيلول المقبل يوم انطلاق منافسات دور المجموعات ببطولة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، وقد تكون هناك مباراة لفريق برشلونة في ذلك اليوم.

المصدر : وكالات