عناصر من الشرطة يسعفان متظاهرا جُرح خلال الاحتجاجات (الفرنسية)
نشرت البرازيل قوات خاصة من الشرطة لحماية المنشآت والملاعب المحتضنة لبطولة كأس القارات 2013 لكرة القدم، المقامة حتى 30 من الشهر الحالي، بعد احتجاجات عنيفة بسبب ما يعتبره المتظاهرون إنفاقا سخيا من قبل الحكومة على تنظيم كأسي العالم والقارات على حساب الخدمات العامة.

ونقلت وكالة الأنباء البرازيلية الرسمية اليوم عن وزارة العدل قولها إن عناصر من القوة الوطنية -وهي فرع نخبوي من الشرطة الفدرالية مختصة في مجابهة حالات الشغب- سترسل إلى ست مدن مضيفة للمسابقة.

وقالت الوزارة إن القوة الوطنية المؤلفة من الشرطة ورجال إطفاء من عدة ولايات ويتم استدعاؤها للعمل في مناسبات خاصة ليست قوة "قمعية"، لكن هذه القوة واجهت المتظاهرين -المطالبين بتخفيض تعرفات النقل العام- الأحد بالغاز المدمع والرصاص المطاطي في ريو دي جانيرو أمام ملعب ماراكانا.

وكانت رئيسة البلاد ديلما روسيف تعهدت بالاستماع إلى شكاوى المتظاهرين بعد يوم من نزول نحو 250 ألف برازيلي إلى شوارع أبرز المدن البرازيلية في مظاهرات سلمية تحولت إلى عنيفة في ساو باولو وهددت بالتحول إلى أعمال عنف في مدن أخرى.

وتعتبر كأس القارات بمثابة تجربة لكأس العالم التي تستضيفها البرازيل صيف العام المقبل. كما تحتضن ريو دي جانيور الألعاب الأولمبية عام 2016.

المصدر : وكالات