كأس القارات.. بروفة البرازيل قبل المونديال
آخر تحديث: 2013/6/14 الساعة 20:07 (مكة المكرمة) الموافق 1434/8/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/6/14 الساعة 20:07 (مكة المكرمة) الموافق 1434/8/6 هـ

كأس القارات.. بروفة البرازيل قبل المونديال

ملعب برنامبوكو في ريسيفي من بين الملاعب الستة التي ستحتضن البطولة (الأوروبية)
بعد أشهر من الكر والفر بين الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) واللجنة المنظمة بشأن التأخير في أعمال تشييد الملاعب وتجهيزها، ستكون البرازيل تحت المجهر لدى انطلاق كأس القارات التاسعة يوم غد السبت والتي ستكون بروفة أساسية قبل عام من انطلاق العرس العالمي الكبير "كأس العالم".
 
وتقام البطولة التي ستتواصل حتى الـ30 من الشهر الحالي في ست مدن برازيلية هي برازيليا وبيلو هوريزونتي وفورتاليزا وريسيفي وريو دي جانيرو وسالفادور. وتلتقي البرازيل مع اليابان في المباراة الافتتاحية على ملعب ماني غارينشا في برازيليا العاصمة غدا السبت الساعة العاشرة مساء بتوقيت غرينتش.

ولا يدخل منتخب البرازيل صاحب الضيافة وحامل اللقب البطولة مرشحا كما جرت العادة خصوصا بعد تراجع تصنيفه العالمي إلى المرتبة الـ22، كما أن التشكيلة الحالية في حاجة إلى بعض الوقت لكي يتم الانسجام بين كامل أفرادها.

وإضافة إلى البرازيل، تشارك إسبانيا بطلة أوروبا والعالم، وإيطاليا وصيفتها في القارة العجوز، وأورغواي بطلة أميركا الجنوبية، والمكسيك بطل الكونكاكاف، ونيجيريا بطلة أفريقيا، واليابان بطلة آسيا، وتاهيتي عن قارة أوقيانوسيا.

ملعب ماني غارينشا في برازيليا العاصمة سيحتضن مباراة الافتتاح غدا السبت (الأوروبية)

القدرة والجاهزية
وإلى جانب السؤال الذي يطرحه كثيرون عن قدرة المنتخب الحالي بقيادة النجم نيمار -المنتقل حديثا إلى برشلونة الإسباني- على إحراز لقب البطولة، فإن الأنظار ستكون مسلطة على قدرة البرازيل وجاهزيتها لاستضافة أفضل كأس عالم على الإطلاق -حسب وصف رئيسة البلاد ديلما روسيف- العام المقبل.

وقال وزير الرياضة ألدو ريبيلو "ستساعدنا بطولة القارات على التحضير جيدا لكأس العالم، إذا سارت جميع الأمور بشكل جيد في ما يتعلق بالأمن والمواصلات والمطارات والمراقبة، سأكون سعيدا".

أما الأمين العام للاتحاد الدولي جيروم فالك فقال "بفضل الجهود الكبيرة التي تبذلها جميع الأطراف، سنكون على الموعد بالطبع، ربما مع بعض التأخير في التسليم". لكنه حذر من أن هذا التأخير لن يكون مسموحا في ما يتعلق بكأس العالم حيث يتعين أن تستكمل أعمال البناء أو الترميم كحد أقصى في ديسمبر/كانون الأول المقبل.

15 مليار دولار
ورغم إنفاق الحكومة نحو 15 مليار دولار لمنشآت كأس القارات وكأس العالم، فإن انتقادات كثيرة وجهت للبلاد من الناحية اللوجستية. وواجهت اللجنة المنظمة صعوبات في إنهاء أعمال البناء أو ترميم الملاعب الستة التي تستضيف منافسات كأس القارات وذلك بسبب الإضرابات المتكررة للعمال.

وسلمت أربعة ملاعب من أصل ستة للاتحاد الدولي بعد الموعد المحدد، كما أدى خطأ بشري في مدينة سلفادور الشمالية الشهر الماضي إلى انهيار سقف الملعب الجديد أرينا فونتي بسبب الأمطار الغزيرة التي هطلت.

وقال رئيس الفيفا جوزيف بلاتر في مؤتمر صحافي عقده في ريو دي جانيرو أمس الخميس ردا على التأخير في الأعمال "أعتقد أن بعض المشاكل ستحل في الدقيقة الأخيرة". في المقابل اعتبر وزير الرياضة أنه على الرغم من التأخير في تسليم الملاعب الأربعة فإنها جاهزة وقد تمت تجربتها للدورة.

المصدر : الفرنسية

التعليقات