وضع حرج لعرب آسيا بتصفيات المونديال
آخر تحديث: 2013/6/12 الساعة 19:15 (مكة المكرمة) الموافق 1434/8/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/6/12 الساعة 19:15 (مكة المكرمة) الموافق 1434/8/4 هـ

وضع حرج لعرب آسيا بتصفيات المونديال

الإيراني خوسرو حيدري متجاوزا اللبناني فايز شمسين في مباراة أمس بالتصفيات (الفرنسية)

فرطت المنتخبات العربية في نقاط ثمينة بمشوارها في تصفيات كأس العالم لكرة القدم عام 2014 في البرازيل وتبخرت أحلامها تدريجيا في إمكانية العودة إلى أهم عرس كروي في العالم بعد أن غابت عن مونديال 2010 في جنوب أفريقيا للمرة الأولى منذ عام 1982.

وتواصلت معاناة منتخبات قطر ولبنان وعمان والأردن والعراق في التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى النهائيات مع تقلص آمالها بنسبة كبيرة في ضمان مقعد في هذا العرس العالمي قبل جولة من نهاية الدور الرابع الحاسم من التصفيات الآسيوية.

وقبل الجولة التاسعة -الأخيرة- من التصفيات المقررة في الثامن عشر من الشهر الجاري، تبخر حلم منتخبي قطر ولبنان اللذين يحتلان المركزين الأخيرين في المجموعة الأولى، في حين ينحصر بصيص الأمل العربي في المجموعة الثانية في منتخبي عمان والأردن.

ويتأهل أول وثاني كل مجموعة مباشرة إلى النهائيات، في حين يخوض صاحبا المركز الثالث ملحقا من ذهاب وإياب على أن يواجه الفائز منها خامس أميركا الجنوبية في ملحق من مباراتين أيضا. وحسب لوائح الفيفا، ينظر أولا إلى عدد النقاط، وفي حال التعادل يؤخذ بالاعتبار فارق الأهداف، ثم أكبر عدد من الأهداف المسجلة، وبعدها ينظر إلى نتائج المواجهات المباشرة.

وبالاستناد إلى هذه المعايير، فإن كل من منتخبي عمان والأردن اللذين يلتقيان في مباراة مصيرية في الجولة الأخيرة في العاصمة الأردنية عمان لا يزال يملك فرصة إن لم يكن بالتأهل المباشر عبر حجز البطاقة الثانية إلى جانب اليابان، فباحتلال المركز الثالث وخوض الملحق. وفي الجولة الأخيرة بالمجموعة ذاتها تلتقي أستراليا مع العراق في سيدني.

العراقي عدنان حمد مدرب الأردن متفائل رغم صعوبة المباراة أمام عمان (الفرنسية)

حسابات التأهل
وتتصدر اليابان المتأهلة ترتيب المجموعة برصيد 17 نقطة، مقابل عشر لأستراليا التي هزمت الأردن 4-صفر أمس في ملبورن، وتسع نقاط لعُمان التي ارتاحت في الجولة الثامنة، وسبع نقاط للأردن، وخمس نقاط للعراق الذي فقد أي فرصة بالتأهل المباشر أو بخوض الملحق بخسارته أمام اليابان صفر-1 في الدوحة.

وسيكون فوز أستراليا على العراق كافيا لها لمرافقة اليابان إلى النهائيات في البرازيل، وسينحصر أمل عمان والأردن بالتالي باحتلال المركز الثالث وخوض الملحق، أما في حال تعثرها وفوز عُمان، فإن منتخب السلطنة سيحقق إنجازا تاريخيا بتأهله إلى المونديال للمرة الأولى.

ويكمن أمل الأردن بالفوز على عمان بفارق كبير من الأهداف، وخسارة أستراليا أمام العراق، لكن حظوظه على الأرجح تنحصر بالملحق في حال فوزه، نظرا للفارق الكبير من الأهداف مع أستراليا.

مباراة مصيرية
وإذا كان الحلم يراود العمانيين بقيادة المدرب الفرنسي بول لوغوين، فإن مدرب منتخب الأردن، العراقي عدنان حمد، لا يزال يعتقد بأن الفرصة متاحة أمام لاعبيه رغم العرض السيئ أمام أستراليا والخسارة برباعية نظيفة, علما بأن عمان فازت على الأردن في مسقط 2-1 ذهابا في أكتوبر/تشرين الأول 2012.

ويخوض صاحبا المركز الثالث في المجموعتين الأولى والثانية ملحقا من مباراتين ذهابا وإيابا، ويلتقي المتأهل فيه مع خامس أميركا الجنوبية في ملحق آخر لتحديد المنتخب الذي سيشارك في المونديال. وحتى الآن، يبدو أن خامس تصفيات أميركا الجنوبية ينحصر بين منتخبي أورغواي وفنزويلا، مما يجعل الفرصة العربية صعبة جدا.

وبغض النظر عن حسابات التأهل من عدمه، فإن المنتخبات العربية افتقدت الثبات في المستوى منذ بداية الدور الحاسم، في حين أكدت منتخبات أخرى مثل اليابان وكوريا الجنوبية وأستراليا وإيران وأوزبكستان سطوتها وباتت تهدد فعليا الحلم العربي بالمشاركة مستقبلا في أهم بطولة كروية عالمية إن لم يتم تدارك الوضع ووضع الخطط المناسبة لبناء منتخبات قادرة على تقديم أداء أفضل.

المصدر : الفرنسية

التعليقات