ميسي (يسار) ووالده خورخي هوراسيو متهمان بتهرب ضريبي قيمته أكثر من أربعة ملايين يورو (الأوروبية-أرشيف)
نفى نجم برشلونة ومنتخب الأرجنتين لكرة القدم ليونيل ميسي اليوم أي تهرب ضريبي بعد فتح تحقيق من طرف القسم المالي للنيابة العامة في برشلونة بسبب اتهامه هو ووالده بتحايل ضريبي تزيد قيمته عن أربعة ملايين يورو.

وقال ميسي على حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" "نحن مندهشون لأننا لم نرتكب أبدا أي مخالفة من أي نوع, كنا دائما نفي بالتزاماتنا الضريبية بناء على نصائح مستشارينا الضريبيين المكلفين بتوضيح الوضع".

وكانت وكالة أنباء (إفي) الإسبانية الرسمية قالت في وقت سابق اليوم إن الادعاء الإسباني المختص في المخالفات الاقتصادية تقدم بطلب -لمحكمة في مدينة غافا قرب بشلونة حيث يسكن ميسي- لرفع دعوى ضد ميسي ووالده خورخي هوراسيو للاشتباه في أنهما أخفيا في إقراراتهما الضريبية المقدمة خلال الأعوام 2007 و2008 و2009 مبالغ تزيد عن أربعة ملايين يورو.

وفي حال وافق القضاء الإسباني على متابعة ميسي فإن صورة الأخير الحائز على جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم أربع مرات والذي يعتبر بين أكثر اللاعبين تواضعا -مقارنة مع نجوم الكرة المستديرة الآخرين- قد تتضرر كثيرا.

يذكر أن إنجازات ميسي الكروية كانت سببا في حصوله على العديد من العقود التجارية المربحة، وهو صنف في المركز العاشر هذا الشهر على لائحة الرياضيين الأغنى في العالم.

المصدر : وكالات