البرازيل حققت أول فوز لها على فرنسا منذ 21 عاما (الفرنسية)
أنهى منتخب البرازيل لكرة القدم استعداداته لكأس القارات التي يحتضنها بداية من السبت المقبل، بفوز عريض على ضيفه الفرنسي بثلاثية نظيفة في مباراة ودية أقيمت الأحد في بورنتو أليغري بالبرازيل أمام نحو 61 ألف متفرج.

ولم يقدم الطرفان مستوى جيدا في الشوط الأول، وبقي الحارسان البرازيلي جوليو سيزار والفرنسي هوغو لوريس شبه متفرجين رغم المحاولات البرازيلية التي توقفت عند حدود المنطقة الفرنسية.

واختلفت المجريات في الشوط الثاني، وقدم منتخب السامبا عرضا مقنعا فسجل لأول مرة في مرمى فرنسا منذ 12 عاما، كما حقق أول فوز عليها منذ 21 عاما بثلاثية نظيفة، فكان ثاني أكبر فوز بعد الأول عام 1958 زمن بيليه ورفاقه (5-صفر).

وافتتح أوسكار التسجيل (54) ثم أضاف هرنانيس الثاني (85). وحصل مارسيلو لاعب ريال مدريد الذي لعب أساسيا، على ركلة جزاء في الوقت بدل الضائع ترجمها لوكاس مورا بنجاح (90+5).

وحقق المنتخب البرازيلي فوزه الثاني فقط في سبع مباريات خاضها تحت قيادة مديره الفني الحالي لويز فيليبي سكولاري الذي عاد لتدريب الفريق في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي. كما ثأر لهزيمته صفر-3 أمام المنتخب الفرنسي في نهائي كأس العالم 1998 بفرنسا.

وجرب سكولاري في المباراة 17 لاعبا للوقوف على تشكيلة نهائية يبدأ بها كأس القارات -التي يدخلها مدافعا عن لقبه- السبت المقبل أمام اليابان في افتتاح منافسات المجموعة الأولى.

المصدر : وكالات