سعادة لاعبي ريال مدريد بدت واضحة بالفوز الصعب على بلد الوليد (الأوروبية)

قلص ريال مدريد الفارق مع برشلونة متصدر الدوري الإسباني لكرة القدم إلى ثماني نقاط, بعد فوز صعب على ضيفه بلد الوليد 4-3، بينما انفرد فالنسيا بالمركز الخامس بفوزه الكبير على ضيفه أوساسونا 4-صفر مساء السبت في المرحلة الرابعة والثلاثين من البطولة.

وعانى ريال مدريد الأمرين أمام ضيوفه وتحديدا خط الدفاع الذي غاب عنه القائد سيرجيو راموس وألفارو أربيلوا والفرنسي رافايل فاران، حيث اعتمد المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو على ناتشو والبرتغاليين كوينتراو وبيبي وكارفاليو، فدفعوا ثمن عدم اللعب دائما ودخلت مرماهم ثلاثة أهداف.

وفاجأ الضيوف النادي الملكي بهدف مبكر في الدقيقة الثامنة عبر أوسكار غونزالس الذي استغل سوء تفاهم بين الأرجنتيني أنخيل دي ماريا وكارفاليو فافتتح التسجيل.

وأدرك ريال مدريد التعادل عندما سدد دي ماريا كرة قوية حولها المدافع مارك فالينتي بالخطأ داخل مرمى فريقه. ومنح البرتغالي كريستيانو رونالدو التقدم للنادي الملكي في الدقيقة 32 بضربة رأسية إثر تمريرة من دي ماريا، بيد أن فرحته لم تدم سوى ثلاث دقائق حيث أدرك خافيير غيرا رودريغز التعادل.

فالنسيا هزم أوساسونا بأربعة أهداف نظيفة (الأوروبية)

ومنح البرازيلي كاكا التقدم مجددا لريال مدريد مطلع الشوط الثاني من تسديدة بيسراه، ثم أضاف رونالدو هدفه الشخصي الثاني والرابع لفريقه في الدقيقة 69 رافعا رصيده إلى 33 هدفا في المركز الثاني على لائحة الهدافين، قبل أن يقلص لويس ساستر الفارق بتسديدة قوية من خارج المنطقة أسكنها على يسار الحارس دييغو لوبيز في الدقيقة 87.

باقي المباريات
أما في المباراة الثانية, فقد انفرد فالنسيا بالمركز الخامس بفوزه الكبير على ضيفه أوساسونا بأربعة أهداف نظيفة سجلها روبرتو سولدادو والبرتغالي تينو كوستا والأرجنتيني إيفر بانيغا والبرازيلي جوناس أوليفيرا.

ولعب أوساسونا بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 58 إثر طرد أليخاندرو أريباس، قبل أن يطرد لاعبه دافيد تيمور في الدقيقة 75 لتلقيه الإنذار الثاني.

وبهذه النتيجة, يرفع فالنسيا رصيده إلى 56 نقطة بفارق ثلاث نقاط أمام ملقا الذي خسر أمام مضيفه غرناطة بهدف وحيد سجله النيجيري أوديون إيغالو في الدقيقة 28.

وفي مباراة ثالثة, تراجع ملقا إلى المركز السادس بعدما تجمد رصيده عند 53 نقطة، بينما أنعش غرناطة آماله بالبقاء حيث ارتقى إلى المركز الخامس عشر برصيد 35 نقطة بفارق نقطتين أمام أوساسونا الذي تراجع إلى المركز السادس عشر.

وتستكمل باقي المباريات الأحد، فيلعب ريال مايوركا مع ليفانتي، وريال سرقسطة مع رايو فايكانو، وإشبيلية مع إسبانيول، وبرشلونة مع ريال بيتيس، على أن تختتم الاثنين بلقاء خيتافي مع ريال سوسييداد.

من ناحية أخرى, تدرب ليونيل ميسي مهاجم برشلونة بشكل طبيعي مع الفريق، كما عاد لاعب الوسط سيرجيو بوسكيتس أيضا إلى المران حيث يستعد الفريق لمواجهة مرتقبة أمام ضيفه ريال بيتيس الأحد.

وكان ميسي أفضل لاعب في العالم قد أصيب في عضلات الفخذ الخلفية قبل شهر, ورغم أن الطاقم الطبي سمح له بالمشاركة في المباريات فإنه لم يكن ضمن تشكيلة الفريق الذي خسر أمام بايرن ميونيخ في دوري أبطال أوروبا يوم الأربعاء الماضي.

المصدر : وكالات