ويغينز دخل التاريخ بعد أن أصبح عام 2012 أول بريطاني يتوج بطلا لسباق فرنسا (الفرنسية)
أعلن السير البريطاني برادلي ويغينز حامل اللقب غيابه عن سباق فرنسا الدولي للدراجات الهوائية بسبب إصابة في ركبته.

ولن يكون بمقدور ويغينز (33 عاما) الاستعداد للسباق الشهير الذي ينطلق في 28 من الشهر المقبل، بسبب التهاب في ركبته اليسرى يعيقه منذ عدة أسابيع، وفق ما أكد دايف برايلسفورد رئيس فريق "سكاي".

ونصح أخصائيون ويغينز بالابتعاد عن دراجته خمسة أيام، مما يعني أنه لن يكون جاهزا لسباق سويسرا بالثامن من الشهر الحالي وبالتالي عدم خوض المنافسات الكافية قبل سباق فرنسا، علما بأنه انسحب من سباق إيطاليا الأخير بسبب التهاب في صدره.

وقال ويغينز لموقع فريقه على الإنترنت "إنها خيبة أمل كبيرة أن أغيب عن السباق، أردت أن أكون هناك من أجل الفريق والجماهير لكن هذا لن يحصل".

ويعود الغياب الأخير لحامل اللقب بسبب الإصابة إلى عام 1986 عندما انسحب الأميركي غريغ لوموند، وذلك في رياضة سيطر عليها في السنوات الأخيرة التعاطي الفاضح للمنشطات.

ودخل ويغينز التاريخ بعد أن أصبح العام الماضي أول بريطاني يتوج بطلا لسباق فرنسا، متقدما على مواطنه كريستوفر فروم والإيطالي فينتشنزو نيبالي والبلجيكي يورغن فان در برويك والأميركي تيجاي فان غاررن.

وخلف ويغنز الملقب "ويغو" الأسترالي كادل إيفانز الذي اكتفى في نسخة 2012 باحتلال المركز السابع بعد أن أصبح عام 2011 أول أسترالي يتوج بلقب بطولة هذه الدورة.

ويعتبر الفوز بسباق فرنسا الشهير إنجازا هاما بالنسبة لرجل عاش طفولة صعبة للغاية في ظل غياب والده الذي كرس حياته للخمر الذي أفناه عام 2008، لكن ذلك لم يؤثر على حياة برادلي العائلية فهو أب متفان يقدر الأمور البسيطة "مثل الذهاب إلى البقال وشراء الخبز والحليب".

المصدر : الفرنسية