السلطات الألمانية طالبت المشجعين بأن يعدوا أنفسهم لإجراءات أمنية مشددة (الفرنسية-أرشيف)
حذر المكتب الفدرالي لمكافحة الجريمة في ألمانيا مما سماها هجمات إرهابية محتملة على المناطق المخصصة لتجمع المشجعين في ألمانيا لمتابعة بث نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، المقرر مساء اليوم في ملعب ويمبلي بلندن، بين بايرن ميونيخ وبوروسيا دورتموند الألمانيين.

ونقل تقرير لمجلة "شبيغل" الألمانية أن رئيس المكتب الفدرالي لمكافحة الجريمة يورغ تسيريكه حذر -خلال جلسة سرية عقدت أمس الجمعة- الحكومة الألمانية من هجمات محتملة، كما أشار التقرير إلى أن عددا من المشتبه بهم كانوا يخططون لهجمات بالقنابل.

ووفقا للمصدر ذاته، فإن تسيركه طالب المشجعين -الذين سيتوجهون إلى الساحات العامة لمتابعة النهائي- بأن يعدوا أنفسهم لإجراءات أمنية مشددة. وينتظر أن تكون مناطق المشجعين مكتظة، خصوصا على بوابة براندنبورغ في العاصمة برلين، حيث ستعرض المباراة على شاشات عملاقة.

وكانت إذاعة "إس دبليو آر إنفو" الألمانية ذكرت في وقت سابق اليوم أن التحذيرات مما أسمتها "هجمات محتملة لإسلاميين" وردت من جهاز الاستخبارات الداخلية في روسيا "إف إس بي"، مشيرة إلى أن التحذير لم يتحدث عن مكان أو موعد محدد لهذه الهجمات.

وأوضحت الإذاعة نقلا عن مصادر أمنية أنه لا مؤشرات على وجود ما يربط بين هذه التحذيرات ونهائي دوري الأبطال، أو بين هذه التحذيرات وساحات متابعتها في ألمانيا، لكن جهاز "إف إس بي" تحدث عن شخص بعينه "كإرهابي محتمل"، وقد تمكنت هيئة مكافحة الجريمة في ألمانيا -وفقا للتقرير الإذاعي- من تحديد هويته.

مأخذ الجد
وذكرت الإذاعة أن ألمانيا أخذت التحذيرات الروسية مأخذ الجد، على اعتبار أن أجهزة الاستخبارات الروسية كانت قد حذرت نظيرتها الأميركية من الشيشانيين اللذين نفذا تفجيرات ماراثون بوسطن منتصف الشهر الماضي، والتي أوقعت ثلاثة قتلى و250 جريحا.

في المقابل، نفى وزير الداخلية الألماني هانز بيتر فريدريش وجود دلائل ملموسة تؤكد تلك التحذيرات، مشيرا إلى أنه ليس هناك ما يدعو للقلق في الوقت الراهن، رغم اعترافه بأن بلاده ليست في مأمن من التهديدات الإرهابية.

يذكر أن ملعب "أليانز أرينا" التابع لبايرن سيكون مسرحا ثانيا للنهائي، إذ سيتابعه أكثر من 45 ألف متفرج على الشاشات العملاقة بالملعب، علما بأن التذاكر التي طرحها بايرن مجانا على الجماهير ناهز سعرها 90 يورو في السوق السوداء.

أما الـ20 ألف تذكرة الخاصة بملعب دورتموند فقد نفذت في 24 ساعة، في حين يستوعب وسط المدينة 40 ألف متفرج، لكن المخاوف الكبيرة تبقى في العاصمة برلين، حيث تتسع منطقة المشجعين فيها إلى نصف مليون مشجع، كما أنها تقع على مقربة من مقر البرلمان "بوندستاغ".

المصدر : وكالات