بطولة دوري أبطال أوروبا شهدت أول نهائي ألماني خالص (رويترز)
ضمنت مسابقة الدوري الألماني لكرة القدم (بوندسليغا) -عن طريق أول نهائي ألماني خالص ببطولة دوري أبطال أوروبا بين بايرن ميونيخ وبروسيا دورتموند غدا السبت- الحصول على أكبر جائزة كروية في أوروبا، وهو ما اعتبره الكثيرون عودة للسيطرة الألمانية على الكرة في القارة.

وكان بايرن ودورتموند تأهلا لنهائي "ويمبلي" على حساب خصمين إسبانيين كبيرين هما برشلونة وريال مدريد على الترتيب، وهو ما يمكن أن يرفع أيضا معنويات المنتخب الألماني استعدادا لبطولة كأس العالم المقبلة التي تستضيفها البرازيل عام 2014.

ورغم أن الفريق الألماني سيحصد لقبه الأوروبي الـ17 يوم السبت، فإنه ما زال متخلفا عن إيطاليا (28 لقبا قاريا) وإنجلترا وإسبانيا (27 لقبا لكل منهما).

بينما أصبح لجميع مسابقات الدوري الأربع الكبرى بأوروبا نهائيات خالصة بين طرفين من بلد واحد، حيث سبق أن جمع نهائي دوري الأبطال بين ريال مدريد وبلنسية عام 2000، وبين يوفنتوس وميلان عام 2003، وبين مانشستر يونايتد وتشلسي عام 2008.

وكان دورتموند أول فريق ألماني يحرز لقبا أوروبيا بالفوز 2/1 بالوقت الإضافي أمام ليفربول الإنجليزي عام 1996 بنهائي كأس أوروبا للأندية أبطال الكؤوس. كما خالف الفريق الألماني كل التوقعات عندما أحرز لقب دوري الأبطال عام 1997 بتغلبه 3/1 على عملاق إيطاليا يوفنتوس بالنهائي.

أما بايرن فقد فاز بالفعل بجميع الألقاب الأوروبية الثلاثة، وهو إنجاز لا يساويه فيه إلا يوفنتوس وأياكس الهولندي وتشلسي الإنجليزي.

وبخلاف فوزه بلقب أوروبا للأندية أبطال الكؤوس عام 1967 ولقب كأس الاتحاد الأوروبي عام 1996، فإن بايرن واحد من بين ثلاثة فرق فقط (إلى جانب ريال مدريد وأياكس) تمكنت من إحراز لقب بطولة الأبطال الأوروبية ثلاث مرات متتالية بين عاميْ 1974 و1976، في عصر جيله الذهبي بقيادة فرانز بكنباور وجيرد مولر وأولي هونيس وغيرهم.

وجاء لقب بايرن الرابع بدوري الأبطال ليشفي جراحه المفتوحة منذ عام 1999 عندما خسر 1/2 بالنهائي أمام مانشستر يونايتد الإنجليزي بهدفين بالوقت المحتسب بدلا من الضائع. وخسر بايرن أربع مرات أخرى بنهائي دوري الأبطال، من بينها نهائي 2010 أمام إنتر ميلان الإيطالي، ونهائي 2012 أمام تشلسي بضربات الجزاء الترجيحية على ملعب "أليانز أرينا" بميونيخ.

وقال لاعب خط وسط بايرن توماس مولر معلقا على الكأس الأوروبية "آن الأوان لنفوز.. سيظل مظهر الخاسرين ملازما لك لو فشلت في الفوز باللقب ثلاث مرات".

دوري ألمانيا له نسبة حضور جماهيري هي الأفضل أوروبيا (دويتشه فيلله-أرشيف)

فرص جديدة
وساعدت الملاعب الحديثة التي أنشئت من أجل بطولة كأس العالم 2006 وأسعار تذاكر المباريات المقبولة في جعل بطولة دوري ألمانيا ذات نسبة حضور جماهيري هي الأفضل بأوروبا. كما أنها تتمتع بمستوى جيد على المستوى الاقتصادي بشكل عام، وذلك بفضل لائحة الملكية "50% + 1" التي تحظر على المستثمرين شراء أندية بالكامل.

ولاشك في أن إخفاقات بايرن القريبة في نهائي دوري الأبطال (2010 و2012) إلى جانب إخفاقات ألمانيا نفسها (بحلولها ثالثة في موندياليْ 2006 و2010، وبلوغها نهائي يورو 2008 وقبل نهائي يورو 2012) على مستوى المنتخب الوطني، تزيد الضغوط التي تواجهها البلاد قبل مونديال البرازيل العام المقبل، حيث ينتظر من منتخب البلاد بقيادة مدربه يواخيم لوف أن يحرز اللقب المنتظر أخيرا.

وتتشكل غالبية المنتخب الألماني من لاعبي بايرن ودورتموند، كما كان الحال سابقا بالنسبة لفريقيْ بايرن وبروسيا مونشنغلادباخ مع منتخب البلاد في سبعينيات القرن الماضي، عندما أحرزت ألمانيا الغربية لقب بطولتيْ يورو 1972 وكأس العالم 1974. ففي تلك الفترة، أحرز بايرن لقب بطل أوروبا ثلاث مرات، بينما فاز غلادباخ بلقب كأس الاتحاد الأوروبي مرتين.

وكانت الأندية الألمانية دائمة الظهور في المباريات النهائية لبطولات أوروبا في ذلك الوقت عندما لعب النهائي الألماني الخالص الوحيد سابقا على مستوى أوروبا عام 1980، انتهى بفوز إنتراخت فرانكفورت على مونشنغلادباخ محرزا لقب كأس الاتحاد الأوروبي.

المصدر : الألمانية