مشجعات سعوديات أثناء مباراة لنادي الهلال السعودي بدوري أبطال آسيا في ملعب الغرافة القطري (الأوروبية-أرشيف)

أثار إعلان رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم أحمد عيد "أنه سيُسمح بدخول السيدات إلى الملاعب قريبا"، جدلا حول دخول المرأة السعودية إلى ملاعب كرة القدم.

وتوقع عيد أثناء كلمة له في كلية الأعمال بجامعة الملك عبد العزيز "زيادة أعداد الحضور الجماهيري لتصل إلى 32 ألف متفرج عقب اكتمال العمل بملعب الأمير عبد الله الفيصل في جدة".

وكشف "عن مشروع لإنشاء مقصورات بالملعب وتأجيرها سنوياً للعائلات لحضور المباريات، إضافة إلى تخصيص 15% من القدرة الاستيعابية لملعب مدينة الملك عبد الله الرياضية في جدة المتوقع الانتهاء منه عام 2014، لاستقبال العائلات".

وتسبب التصريح في احتدام الجدل في وسائل الإعلام السعودية، الأمر الذي دعا أحمد عيد إلى إصدار بيان رسمي أوضح فيه "أن ما تحدث به عن هذا الموضوع كان مجرد توقع شخصي، وأن الأمر برمته عائد إلى الجهات المختصة في الدولة"، مؤكدا أن "قرار دخول المرأة إلى الملاعب ليس بيد أي اتحاد، بل يتخذ من قبل الجهات المختصة عند توافر كافة الجوانب النظامية الخاصة به".

بدوره رفض الرئيس العام لرعاية الشباب ورئيس اللجنة الأولمبية السعودية نواف بن فيصل التعليق على الأنباء الواردة عن قُرب صدور قرارٍ محليّ بالسماح للسيدات والعائلات السعودية بدخول ملاعب كرة القدم وحضور المباريات.

وقال إن "هذا الموضوع أخذ حيزاً كبيرا في الإعلام، وأعتقد بأن البيان الأخير الذي أصدره رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم أحمد عيد كان كافياً ووافيا في هذا الملف، ولا يمكن أن أضيف شيئاً جديداً".

أول وجود نسائي
وشهدت بطولة الأحساء الرابعة لجمال الخيل العربية الأصيلة التي أقيمت في مجمع الأمير فيصل بن فهد الرياضي، أول وجود نسائي في مدرجات الملاعب الرياضية في محافظة الأحساء، حين حضرت إحدى السيدات برفقة أحد "محارمها" في مدرجات الملعب لمتابعة فعاليات البطولة.

ورغم أن الأنظمة في السعودية لا تسمح بدخول النساء إلى الملاعب وحضور الأنشطة الرياضية, فإن هذه السيدة حضرت في المدرجات وجلست لمتابعة فعاليات البطولة في مشهد لم يعتده أحد في السعودية من قبل.

يشار إلى أن التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى كأس العالم لكرة اليد التي استضافتها مدينة جدة السعودية في يناير/كانون الثاني الماضي شهدت حضورا نسائيا من الجاليات اليابانية والكورية، كما شهدت حضور بعض الإعلاميات السعوديات.

المصدر : الفرنسية