اكتشاف المواهب الشابة في الأحياء أبرز ما تصبو إليه الخطة السعودية (غيتي)
كشف رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم أحمد عيد اليوم عن إطلاق رابطة سعودية لأندية الهواة تستهدف اكتشاف المواهب الشابة في الأحياء بين 50 ألف لاعب و2400 مدرب وحكم خلال السنوات الأربع المقبلة.

واستعرض عيد خلال ملتقى رياضة الأحياء الذي اختتم اليوم في جدة عن خطة طويلة المدى لدعم واكتشاف اللاعبين الهواة في مختلف مناطق البلاد، مستشهدا بالتجربة الألمانية التي تتجاوز مراكز الأحياء الكروية فيها 177 ألفا وتضم نحو ثلاثة ملايين لاعب و24 ألف مدرب.

وأشار إلى أن عدد النوادي المنضوية ضمن الاتحاد السعودي لا تتجاوز 153 ناديا تضم 16 ألف لاعب وألف مدرب ومثلهم من الحكام، معتبرا أن المشوار ما زال طويلا لاحتواء "أكثر من 400 ألف لاعب في الأحياء السعودية لا يجدون مكاناً لهم في الأندية، وبينهم آلاف المواهب التي لم تكتشف بعد".

وأوضح المسؤول الذي مثل منتخب بلاده مطلع سبعينيات القرن الماضي في بطولات كأس الخليج العربي، أنه لا مناص من استثمار المواهب عبر بعث أكاديميات ومراكز كروية في الأحياء وتعزيز دور الأندية لتحقيق أهداف خطته.

وأكد عيد أن مسيرته الكروية انطلقت من المراكز الكروية في الأحياء خلال ستينيات القرن الماضي، إذ نشأ كرويا في حي الهنداوية خارج جدة، وكان محظوظا وهو يتحول من مجرد مشجع لكرة القدم إلى حارس مرمى شهير لفريق أهلي جدة ومنتخب السعودية.

المصدر : الألمانية