تأهل كل من الشرطة السوري والقادسية الكويتي إلى دور الثمانية من بطولة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، بفوز الأول الأربعاء على مضيفه أربيل العراقي 4-3، والثاني على ضيفه فنجاء العماني 4-صفر.

وتمكن الشرطة من انتزاع بطاقة التأهل بفوز صعب على أربيل في عقر داره 4-3 بعد التمديد إثر تعادلهما في الوقت الأصلي 2-2.

وافتتح السوري نديم صباغ التسجيل لأربيل (6) ثم عادل عبد القادر دكة للشرطة (23 من ركلة جزاء)، لكن أمجد راضي منح الأسبقية مجددا لأربيل (37) قبل أن يعادل الضيوف عبر عدي جفال (68).

وفي الشوط الإضافي الأول منح محمد العبادي التقدم للشرطة (103) وأضاف ماهر السيد الهدف الرابع (106) قبل أن يذلل عبد القادر دكة الفارق لأربيل (114 خطأ في مرمى فريقه).

رباعيتا القادسية
وفي المباراة الثانية، تأهل القادسية الكويتي بفوزه على فنجاء العماني برباعية نظيفة سجلها مساعد ندا (2) والسوري عمر السومة (14) وبدر المطوع (33 و90+1).

ونقلت المباراة من ملعب القادسية إلى ملعب الصداقة والسلام في نادي كاظمة، بعد رفض الاتحاد الآسيوي للعبة إقامتها على أرض الأول لعدم مطابقته لشروط الأمن والسلامة، بالإضافة إلى سوء أرضية الملعب.

ويسعى القادسية إلى إحراز لقبه الرابع في الموسم الراهن بعد كأس السوبر الكويتية وكأس الاتحاد التنشيطية وكأس ولي العهد، علما بأنه بلغ أيضا الدور نصف النهائي من مسابقة كأس الأمير حيث يلتقي غريمه العربي.

وينص نظام البطولة على إقامة هذا الدور من مباراة واحدة على أرض الفرق التي تتصدر مجموعاتها في الدور الأول.

والتحق الشرطة والقادسية بأندية الكويت الكويتي الذي تأهل الثلاثاء على حساب ضيفه دهوك العراقي والفيصلي الأردني الفائز على ضيفه الرفاع البحريني 3-1. كما تأهل أيضا كل من سيمين بادانغ الإندونيسي بفوزه 2-1 على ضيفه دا نانغ من فيتنام، وكيتشي من هونغ كونغ بفوزه 2-صفر على مضيفه كيلنتان الماليزي.

يذكر أن البطولة انطلقت عام 2004 فتوّج بلقبها الأول الشرطة السوري، ثم توج الفيصلي الأردني في 2005 و2006، وخلفه مواطنه شباب الأردن عام 2007 فالمحرّق البحريني 2008 والكويت الكويتي 2009 والاتحاد السوري 2010.

وكسر ناساف كارشي الأوزبكستاني السيطرة العربية عام 2011، قبل أن يحقق الكويت لقبه القاري الثاني في 2012 على حساب مضيفه أربيل العراقي بنتيجة 4-صفر.

المصدر : وكالات