فيرغوسون ودع أولدترافورد بتتويج جديد بعد 26 عاما قضاها بين أسواره (الفرنسية)
ودع المدرب الإسكتلندي أليكس فيرغوسون ملعب "أولدترافورد" الذي وصل إليه عام 1986، بأفضل طريقة بعد أن نجح "الشياطين الحمر" أبطال الدوري في الفوز على سوانسي سيتي 2-1 ضمن المرحلة الـ37 قبل الأخيرة من الدوري.

وكانت المباراة هامشية ليونايتد الذي حسم اللقب للمرة العشرين في تاريخه والـ13 بقيادة فيرغوسون، لكن اللاعبين أرادوا الفوز بها وإهداءها لمدربهم الأسطوري الذي قرر الأربعاء الماضي أن يعتزل التدريب نهائيا.

ونجح لاعبو مانشستر في الاحتفال باللقب وتوديع السير أليكس بأفضل طريقة في ظل غياب لافت لمهاجم الفريق واين روني حتى عن مقاعد الاحتياط، وسط أخبار تحدثت عن طلبه الرحيل عن الفريق.

وأكد فيرغوسون (71 عاما) بعد المباراة أن روني طالب بالرحيل، قائلا "لا أعتقد أن واين كان عازما على اللعب لأنه طالب بالانتقال من الفريق ويريد التفكير بالأمر"، مضيفا "لن نسمح له بالرحيل".

يذكر أن مباراة اليوم كانت الأخيرة أيضا للاعب الوسط بول سكولز الذي أعلن اعتزاله اللعب للمرة الثانية والأخيرة.

ويدين "الشياطين الحمر" -الذين يختتمون الموسم على ملعب وست بروميتش ألبيون وستكون المباراة الـ1500 والأخيرة لفيرغوسون- بفوزهم الأخير على أرضهم تحت قيادة السير أليكس إلى قلب الدفاع ريو فرديناند الذي سجل هدف النقاط الثلاث وهدفه الأول منذ خمسة أعوام قبل ثلاث دقائق من النهاية، بتسديدة "طائرة".

وكان يونايتد البادئ بالتسجيل في الدقيقة 39 عبر المكسيكي خافيير هرنانديز، لكن سوانسي المتوج بلقب كأس الرابطة أدرك التعادل في الدقيقة 49 عبر الإسباني ميتشو.

أديبايور (يسار) محتفلا بالفوز مع مدربه (الفرنسية)

أديبايور يتألق
وفي مباراة ثانية، أبقى المهاجم التوغولي إيمانويل أديبايور على آمال توتنهام بالمشاركة في دوري الأبطال الموسم المقبل بعدما قاده للفوز على مضيفه ستوك سيتي 2-1.

وبدا ستوك سيتي في طريقه لكي يقدم خدمة كبيرة لأرسنال من خلال إجبار توتنهام على الاكتفاء بالتعادل معه 1-1، لكن أديبايور خطف هدف الفوز في الدقيقة 83.

ووجد توتنهام نفسه متخلفا منذ الدقيقة الثالثة بهدف للفرنسي ستيفن نزونزي، لكن الفريق اللندني أدرك التعادل في الدقيقة 20 عبر الأميركي كلينت ديمبسي. وبقيت النتيجة على حالها حتى نهاية الشوط الأول، ثم انتظر توتنهام حتى الدقيقة 83 ليحسم اللقاء بهدف أديبايور (83).

ورفع توتنهام رصيد فريقه إلى 69 نقطة، فصعد إلى المركز الرابع الأخير المؤهل لدوري الأبطال بفارق نقطتين عن أرسنال الذي يلاقي الثلاثاء ويغان أثلتيك الذي توج السبت بلقب بطل كأس الاتحاد على حساب مانشستر سيتي، رغم أنه مهدد بالهبوط إلى الدرجة الأولى.

يذكر أن توتنهام الذي يتخلف بثلاث نقاط وبفارق كبير من الأهداف عن تشلسي الثالث الذي ضمن مشاركته في دوري الأبطال بفوزه السبت على أستون فيلا 2-1، سيلتقي في المرحلة الأخيرة على أرضه مع سندرلاند، في حين يلعب أرسنال مع مضيفه نيوكاسل يونايتد.

وعلى ملعب "غوديسون بارك"، كان الأمر مشابها لـ"أولدترافورد" إذ ودع مويز جماهير فريقه إيفرتون بأفضل طريقة ممكنة من خلال الفوز على وست هام يونايتد بهدفين سجلهما البلجيكي كيفن ميرالاس (6 و60).

وضمن نوريتش سيتي ونيوكاسل يونايتد البقاء في الدوري قبل جولة واحدة على نهاية المسابقة، بعدما حقق الأول فوزا ساحقا 4-صفر على وست بروميتش ألبيون، وفوز نيوكاسل 2-1 على مضيفه كوينز بارك رينجرز الهابط بالفعل للدرجة الثانية.

بقية نتائج الأحد
فولهام - ليفربول 1-3
سندرلاند - ساوثمبتون 1-1

نتيجة مباراة السبت
أستون فيلا - تشلسي 1-2

مباراتا الثلاثاء
أرسنال - ويغان أثلتيك 18.45 ت غ
ريدينغ - مانشستر سيتي 19.00

ترتيب فرق الصدارة
1-  يونايتد     88 نقطة من 37 مباراة
--------------------
2-  سيتي      72 من 35
3- تشلسي     72 من 37
4- توتنهام     69 من 37
5- أرسنال    67 من 36

المصدر : وكالات