العراقي يونس محمود محتفلا بهدفه بمرمى لخويا (الفرنسية)
خطف السد فوزا مثيرا من لخويا 3-2 في الوقت القاتل من مباراتهما يوم السبت ضمن نصف نهائي كأس أمير قطر لكرة القدم، ليواجه في النهائي السبت القادم الريان الفائز على الجيش بركلات الترجيح 5-4 بعد نهاية الوقت الأصلي بالتعادل 1-1.

وخطف السد الفوز في الدقيقة قبل الأخيرة من المباراة عبر حسن الهيدوس (89)، وثأر لخسارته أمام لخويا في نهائي كأس ولي العهد السبت الماضي.

وافتتح التونسي يوسف المساكني التسجيل للخويا (26) ثم عادل العراقي يونس محمود (31) وأضاف محمد كسولا الثاني (59) للسد قبل أن يعادل مجددا لخويا عبر السنغالي إيسار ديا (66).

وخاض لخويا المباراة في غياب اثنين من أبرز لاعبيه هما سيباستيان سوريا هداف الفريق والدوري ولاعب الوسط المهاجم الكوري الجنوبي نام تاي بسبب الإصابة، بينما خاض السد المباراة بكامل نجومه، وهو ما ساعده على التفوق منذ البداية، رغم أن لخويا كان البادئ بالتسجيل من أول هجمة.

وفي المباراة الثانية، سجل الأورغوياني ألفارو فرنانديز للريان (19)، وعادل محمد عبد الله للجيش (48).

وفي ركلات الجزاء الترجيحية، سجل الريان ركلاته الخمس عبر البرازيليين رودريغو تاباتا ونيلمار دا سيلفا وفرنانديز وحامد إسماعيل وفابيو سيزار، في حين سجل الجيش أربع ركلات بواسطة البرازيلي أندرسون وفاغنر والجزائري كريم زياني وماجد محمد، فيما أهدر عبد القادر إلياس الركلة الخامسة.

المصدر : وكالات