أعلن رئيس الاتحاد القطري لألعاب القوى دحلان الحمد أن الدوحة ستترشح مجددا لاستضافة بطولة العالم لألعاب القوى في الهواء الطلق، بعد عدم نجاحها في استضافة نسخة 2017، التي كانت من نصيب لندن.
 
وقال الحمد اليوم على هامش منافسات جائزة قطر الكبرى -أولى جولات الدوري الماسي- "لقد تعلمنا كثيرا من خسارتنا أمام لندن، ولم نعتبر خيار الاتحاد الدولي لألعاب القوى بمثابة الرفض، بل تشجيعا لنا لكي نتقدم بملف ترشحينا لعام 2019".

وكشف المسؤول القطري أنه لم يطرأ أي تعديل على فترة استضافة البطولة، إذا نجحت الدوحة في نيل شرف الاستضافة خلال شهري سبتمبر/أيلول، أو أكتوبر/تشرين الأول، حيث يساهم تبريد الملاعب في تقليص الحرارة المرتفعة في البلاد.

وتقام النسخة المقبلة من بطولة العالم في أغسطس/آب المقبل في موسكو، ثم تستضيف بكين نسخة 2015 من 22 إلى 30 أغسطس/آب، وأخيرا لندن عام 2017.

وكشف الحمد أيضا أنه سيترشح لمنصب رئاسة الاتحاد الآسيوي لألعاب القوى في الانتخابات المقررة في يوليو/تموز المقبل، علما بأن الرئيس الحالي الهندي سوريش كالمادي يواجه دعاوى رشوة ضده.

المصدر : الفرنسية