هل يلمع نجم عربي جديد في "الليغا"؟
آخر تحديث: 2013/4/5 الساعة 20:32 (مكة المكرمة) الموافق 1434/5/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/4/5 الساعة 20:32 (مكة المكرمة) الموافق 1434/5/25 هـ

هل يلمع نجم عربي جديد في "الليغا"؟

عبد النور (يسار) في صراع على الكرة مع لاعب باري سان جرمان إبراهيموفيتش (الأوروبية)

آمن عجاج-مدريد

ما زالت الشائعات تسري بشأن إمكانية انضمام المدافع التونسي الدولي أيمن عبد النور إلى صفوف فريق برشلونة، ولكن دون تأكيد من مسؤولي النادي الكاتالوني، الذين يفضلون التزام الصمت في الوقت الحاضر وعدم الإفصاح عن تحركاتهم لدعم خط دفاع الفريق، الذي كشف خلال الموسم الحالي عن ضعف غير معتاد.

ولا تتوقف الترشيحات لتعزيز دفاع "البارسا" في الصيف المقبل، وبلغت حتى الآن خمسة أسماء وفقا لما أشيع، إلا أن أبرزهم وأقربهم لاهتمامات برشلونة هما نجم دفاع نادي تولوز الفرنسي والدولي التونسي أيمن عبد النور ومدافع بوروسيا دورتموند الألماني ماتس هوميلس.

وردا على أسئلة الجزيرة نت، قال الصحفي الرياضي كارلوس فيتي -المشارك الدائم في برنامج "بونتو بيلوتا" الرياضي التلفزيوني الشهير بإسبانيا والمطلع على أخبار البارسا- إن من الواضح أن أحد أسوأ مراكز فريق برشلونة في هذا الموسم هو خط الدفاع بسبب الإصابات التي لحقت بنجومه وعدم ظهور بدائل راسخة من ناشئي الفريق.

وأوضح فيتي أن المدير الرياضي لبرشلونة أندوني ثوبيثاريتا أشار إلى أن أبرز أولوياته هي التعاقد مع لاعب قلب دفاع متميز، وأن هذه المسألة مدرجة على أجندة عمل إدارة الفريق، إلا أن المسألة تتوقف على ما إذا كان السوق الصيفي سيسمح بسعر مناسب، فالبارسا لن يتسرع في التعاقد مع أي لاعب.

 فيتي: هناك احتمالات كبيرة لتعاقد برشلونة مع عبد النور (الجزيرة)
وأكد الصحفي الإسباني أنه إذا كان هناك سعر معقول للتعاقد مع عبد النور فهناك احتمالات كبيرة لأن يكون نجم الدفاع المختار، لأنه لاعب متميز ويعجب الإدارة الفنية ومن أبرز الموجودين على أجندة ثوبيثاريتا.

وإذا انضم التونسي أيمن عبد النور إلى برشلونة، فلن يكون النجم العربي الوحيد الذي يضيء سماء الدوري الإسباني، فقد سبقه إلى ذلك النجوم المغاربة عبد العزيز برادة (خيتافي) ونبيل الزهار (ليفانتي) ويوسف العربي (غرناطة)، والجزائريون سفيان فيغولي (فالنسيا) وبن طيبة الياسين كادامورو (ريال سوسييداد) وياسين الإبراهيمي ومهدي لحسن (غرناطة).

مسألة التأقلم
ولكن السؤال الذي يتبادر للذهن هو: هل تأقلم اللاعبون العرب مع الأندية الإسبانية والحياة في هذا البلد الأوروبي ذي التاريخ العربي؟ وماذا ينتظر عبد النور إذا جاء إلى إسبانيا؟

النجم العربي اللامع بفريق خيتافي عبد العزيز برادة، الذي دخل تاريخ فريقه الإسباني من أوسع أبوابه عندما أحرز هدف فوزه هذا الموسم على ريال مدريد بمرمى أفضل حارس في العالم إيكر كاسياس، أجاب على هذه التساؤلات في لقاء خاص بالجزيرة نت.

ويقول برادة إن الدوري الإسباني يتطلب الكثير من الجهد والمثابرة في التدريبات والعمل الدؤوب طوال المباراة، وأضاف أن هذا الدوري يتطلب كذلك مهارات فنية عالية وتركيزا لا ينقطع في كل دقيقة من المباراة، خاصة وأن كافة المواجهات مع الخصوم تكون دائما صعبة ولا يمكن الاستهانة بأي غريم.
 برادة قال إن اللاعبين العرب في إسبانيا مهمون لفرقهم (الجزيرة)

وأوضح برادة أن الحياة في إسبانيا طيبة وفي مدريد خاصة حيث يعيش، إلا أنه بالطبع يفتقد مسقط رأسه والأهل والأصدقاء. وأشار إلى أن الأشهر الأولى من حياته في إسبانيا كانت صعبة نوعا ما بسبب حاجز اللغة، إلا أنه ثابر على دراستها.
وقال إن تشابه المناخ بين إسبانيا وشمال أفريقيا يساعد على التأقلم، وكذلك التشابه بين الإسبان والعرب في كثير من الطباع، إلا أن الطابع الغربي للحياة في إسبانيا يجعلها مختلفة عن الحياة في العالم العربي.

وأشار برادة إلى أن الحفاظ على الشعائر الدينية، مثل الصوم، يمثل إحدى صعوبات الحياة في الخارج لأنه لا يؤخذ في الاعتبار في توقيتات المباريات والتدريبات، إلا أن اللاعبين العرب يبذلون أقصى جهدهم للحفاظ على تلك الشعائر ويحظون باحترام زملائهم وتقديرهم لهذا السبب.

واختتم برادة موضحا أن اللاعبين العرب مهمون بالنسبة للفرق التي يوجدون فيها بإسبانيا، وضرب مثلا بيوسف العربي الذي يعد أغلى لاعب تعاقد معه نادي غرناطة في تاريخه، وأكد أنهم جميعا يحظون بتقدير نواديهم وجماهيرهم.
المصدر : الجزيرة