عادت "الحرب الكلامية" القديمة بين معشوقي الكرة البرازيلية السابقين بيليه وروماريو إلى السخونة، بعد أن نعت "صاحب الألف هدف" سلفه "الجوهرة السوداء" بأنه "غبي" في رسالة نشرها على موقع "تويتر".

وقال روماريو "فضلا عن أنه شاعر، هو أيضا غبي"، في إشارة إلى جملة كان هو قد وجهها قبل أعوام منتقدا نفس الشخص حيث قال وقتها "عندما يصمت، يكون بيليه شاعرا، لكن عندما يفتح فمه لا ينطق سوى بحماقات".

وكان سبب الهجوم الجديد تصريح لبيليه، وصف فيه روماريو بأنه "جاهل" لأنه انتقد مقترحه بالاعتماد على فريق كورينثيانز كقاعدة للمنتخب البرازيلي الذي سيسعى إلى تحقيق سادس ألقابه في كأس العالم على أرضه العام المقبل.

وقال بيليه "هناك أشخاص كثيرون لا يعرفون كثيرا ويهاجمون غيرهم. لكنني تعلمت، كمسيحي، أن الرب دائما يغفر للجهلة لهذا أنا أغفر للجهلة".

وردا على ذلك، تذكر المهاجم "القصير" الجدل الذي أحدثه بيليه، عندما رفض الاعتراف بإحدى بناته، توفيت في 2006 بعد صراع مع مرض السرطان. وأكد "إنه يقول إنه كاثوليكي، أعتقد أنه ليس كاثوليكيا جدا كما يؤكد لأنه لو كان كذلك، لاعترف بأبوة ابنته ولذهب إلى جنازتها".

ولم يرد بيليه فورا على الهجوم الجديد لروماريو، لكن محللين رياضيين برازيليين يؤكدون أن مسلسل الحرب الكلامية بين معشوقي الكرة البرازيلية لا يزال يحمل فصولا جديدة.

المصدر : الألمانية