سميث مدافع إيبسويتش تاون الإنجليزي سجل هدف الفوز في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع (غيتي-أرشيف)
قاد تومي سميث منتخب بلاده نيوزيلندا إلى فوز ثمين 2-1 على كاليدونيا الجديدة بتسجيله هدفا قاتلا في الثواني الأخيرة من المباراة اليوم الجمعة، فعزز صدارته لترتيب مجموعة أوقيانيا في تصفيات مونديال 2014 لكرة القدم في البرازيل وحجز مقعدا مؤهلا إلى الملحق القاري.

وسجل سميث مدافع إيبسويتش تاون الإنجليزي في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع هدف الفوز على ملعب فوريث بار ليضمن المنتخب النيوزيلندي الصدارة قبل جولة واحدة من النهاية ويضمن ملاقاة رابع تصفيات كونكاكاف في مباراتين يتأهل الفائز على إثرهما إلى المونديال البرازيلي.

وهذا الفوز الخامس من أصل خمس مباريات لنيوزيلندا التي ستواجه في الجولة الأخيرة منتخب جزر سالومون وهي بين منتخبات الجزر ذات الأداء المتواضع في أوقيانيا.

وبدا أن منتخب ريكي هيربرت سينتظر حتى الجولة الأخيرة يوم الثلاثاء المقبل لحسم التصفيات بعدما سجل سيزار لولوهيا هدفا (56)، ليعادل النتيجة لمنتخب كاليدونيا الجديدة الذي تأخر بهدف من كريس كيلن (10). إلا أن سميث نجح في الثواني الأخيرة من المباراة بتسجيل هدف حاسم ليقترب منتخب "الكيوي" أكثر من العرس العالمي.

وقال سميث "كانت مباراة صعبة، لحسن الحظ وفقنا في الدقيقة الأخيرة، لم نقدم أفضل أداء لكن في النهاية النتيجة هي ما تهم".

ويأمل فريق المدرب هيربرت أن يبني على النجاح الذي حققه في مشاركته الأخيرة بكأس العالم بعدما أنهى مشاركته في جنوب أفريقيا 2010 بدون أي خسارة (3 تعادلات).

المصدر : وكالات