نادال يسترجع بريقه ويتخطى فيدرر
آخر تحديث: 2013/3/15 الساعة 19:30 (مكة المكرمة) الموافق 1434/5/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/3/15 الساعة 19:30 (مكة المكرمة) الموافق 1434/5/4 هـ

نادال يسترجع بريقه ويتخطى فيدرر

فيدرر (يمين): لا أريد أن أتحجج كثيرا كي لا أنتقص من حجم أداء نادال (الفرنسية)
يبدو أن الإسباني رافايل نادال المصنف خامسا تجاوز نهائيا تبعات الإصابة التي أبعدته شهورا عن ملاعب الكرة الصفراء بعد أن فرض هيبته على السويسري روجيه فيدرر المصنف ثانيا وحامل اللقب وهزمه 6-4 و6-2، في الدور ربع النهائي من دورة إنديان ويلز الأميركية للتنس.

وهذا الفوز التاسع عشر لنادال على غريمه المتوج أربع مرات في إنديان ويلز -أولى دورات الألف نقطة للماسترز البالغة جوائزها أكثر من خمسة ملايين دولار- مقابل عشر هزائم، وكانت المواجهة الأولى لهما قبل الدور نصف النهائي في إحدى الدورات منذ أن التقيا في الدور الثالث من دورة ميامي الأميركية عام 2004 عندما كان نادال في السابعة عشرة من عمره.

ويلتقي نادال الذي حسم المباراة في ساعة و24 دقيقة في نصف النهائي مع التشيكي توماس بريدتش السادس والذي لم يخسر أي مجموعة في أربع مباريات، في المباراة الثامنة له على التوالي في نصف نهائي صحراء كاليفورنيا. ولم يهزم بريدتش البطل الإسباني منذ عام 2006، وخسر أمامه في 12 مواجهة من أصل 15.

آخر لقاء جمع بين نادال وفيدرر اللذين أحرزا 28 لقبا كبيرا ضمن البطولات الأربع الكبرى (غراند سلام) كان قبل عام في هذه الدورة بالذات وفاز فيدرر في نصف النهائي. ومنذ تلك الخسارة لم يخض نادال سوى أربع مباريات على أرضية صلبة وتحديدا في ميامي أواخر مارس/ آذار 2012 بالإضافة إلى مباراتين في دورة إنديان ويلز الحالية.

وتوج نادال بطلا لهذه الدورة عامي 2007 و2009 لكنه غاب عن الملاعب فترة طويلة في الأشهر الستة الأخيرة من العام الماضي، ولكنه عاود المشاركة في الدورات قبل حوالي الشهر وتوج بلقب دورتين في أميركا الجنوبية.

عودة موفقة
وحقق الماتادور عودة موفقة بعد غيابه منذ 28 يونيو/حزيران 2012 حين خرج من الدور الثاني لبطولة ويمبلدون بسبب إصابة في ركبته اليسرى، إذ حقق 12 فوزا في 13 مباراة على الملاعب الترابية لأميركا الجنوبية، فحل وصيفا في دورة مينا دل مار التشيلية وتوج بطلا لدورتي ساو باولو البرازيلية وأكابولكو المكسيكية.

ولم يظهر تأثر نادال بأي إصابة سابقة ولعب كراته المعهودة بشراسة لافتة، خلافا لفيدرر (31 عاما) الذي عانى من إصابة في ظهره ولم يكن قادرا على مواجهة ابن جزيرة مايوركا خصوصا في المجموعة الثانية.

وقال نادال "لا أدري إذا كان روجيه بمستواه الحقيقي، في المجموعة الثانية لم يقاتل كما ينبغي ربما بسبب الألم" في حين قال فيدرر بطل 17 دورة كبرى والذي لم يحرز أي لقب منذ أن توج بدورة سينسيناتي الأميركية في أغسطس/آب الماضي "لا أريد أن أتحجج كثيرا كي لا أنتقص من حجم أداء نادال".

ولن يخوض فيدرر الذي يواجه خطر التنازل عن مركزه الثاني في تصنيف اللاعبين المحترفين لمصلحة البريطاني آندي موراي، دورة ميامي للماسترز الأسبوع المقبل، وسيخلد للراحة بين سبعة وثمانية أسابيع لمعالجة ظهره.

المصدر : وكالات