بوتين يتولى منصب الرئيس الفخري للاتحاد الدولي للجودو (الأوروبية-أرشيف)
جدد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم الأربعاء دعمه لرياضة المصارعة، مطالبا بعدم استبعادها من منافسات الألعاب الأولمبية، وقال إن جذورها القديمة تجعلها جزءا لا يمكن فصله عن الرياضات الأولمبية.

وأصدر المجلس التنفيذي للجنة الأولمبية الدولية الشهر الماضي توصية مفاجئة باستبعاد المصارعة من برنامج أولمبياد 2020،  لتدخل اللعبة في صراع مع سبع رياضات أخرى على مقعد واحد متبق، وذلك عندما تجتمع الجمعية العمومية في مايو/أيار المقبل.

وبررت اللجنة الأولمبية قرارها بأنها تسعى إلى تجديد برنامج رياضاتها ليظل مناسبا للجيل الجديد من المشاهدين والجماهير والرعاة. في المقابل أثار القرار موجة من الاحتجاج والغضب، ووصفه الاتحاد الدولي للمصارعة بأنه قرار شاذ، كما حثت اللجنة الأولمبية اليونانية نظيرتها الدولية على التراجع عنه.

ونقلت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء عن بوتين (60 عاما) الذي يتولى منصب الرئيس الفخري للاتحاد الدولي للجودو، قوله إن "استبعاد الألعاب التقليدية والتي كانت تشكل المحور منذ البداية وكانت ضمن برنامج الألعاب الأولمبية زمن اليونان القديمة، غير مبرر".

وأعرب بوتين خلال اجتماع مع أعضاء الاتحادين الروسي والدولي لرياضة السامبو العسكرية، عن أمله بأن يتم إدراج هذه الرياضة ضمن البرنامج الأولمبي ذات يوم. واخترعت السامبو التي تمزج بين رياضتي الجودو والمصارعة في الحقبة السوفياتية.

وشاركت المصارعة في أول دورة ألعاب أولمبية حديثة عام 1896، وفي كل النسخ التالية ما عدا عام 1900.

المصدر : وكالات