لويس مارتينيز سيستاك كاردينال برشلونة (يمين) وأنجيلو سكولا كاردينال ميلانو (الأوروبية)
سيَحرم الاجتماع السري لاختيار البابا الجديد للفاتيكان كلا من لويس مارتينيز سيستاك كاردينال برشلونة، وأنجيلو سكولا كاردينال ميلانو، من متابعة مباراة كرة القدم الحاسمة بين برشلونة الإسباني وميلان الإيطالي مساء الثلاثاء، في إياب دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا.

ويلتقي الفريقان على ملعب "كامب نو" في لقاء حاسم على بطاقة التأهل لدور الثمانية بالبطولة، بعدما فاز ميلان 2-صفر في لقاء الذهاب على ملعبه.

ويتزامن موعد المباراة مع الاجتماع السري الخاص باختيار البابا الجديد ليحرم كاردينال برشلونة ونظيره في ميلانو من متابعة المباراة، رغم عشقهما لكرة القدم وحرصهما على متابعة مباريات الفريقين باستمرار.

واعتاد سيستاك التردد على ملعب "كامب نو" لحضور مباريات برشلونة، في حين يعرف سكولا بأنه أحد المشجعين البارزين لنادي ميلان. ولكن العزل الصارم الذي يطبق على مجمع الكرادلة -خلال فترة إجراءات اختيار البابا- لن يسمح لهما بمتابعة المواجهة الحاسمة بين الفريقين.
 
وعندما تبدأ المباراة مساء الثلاثاء، ستكون الجلسة الأولى من الاجتماع السري قد انتهت بالفعل، وسيكون الكرادلة في غرفهم الخاصة بـ"النزل المقدس في الفاتيكان"، وهي الغرف التي استبعدت منها الهواتف وأجهزة المذياع والتلفاز. كما زود مقر الاجتماع بحوائط ممغنطة تمنع تسرب أي كلمة من حديث الكرادلة الذين يدخلون هذا المقر بدون هواتفهم المحمولة أيضا.
 
وعلى هذا الأساس، سيكون الخيار الوحيد المفترض ليتابع سيستاك وسكولا المباراة هو أن تسفر الجلسة الأولى من الاجتماع عن اختيار البابا الجديد من خلال التصويت، ولكن ذلك ليس مرجحا بشكل كبير.

يذكر أن ولاية بنديكت السادس عشر كبابا للفاتيكان انتهت الخميس الماضي عندما أصبحت استقالته نافذة، وهي الاستقالة الأولى لرأس الكنيسة الكاثوليكية منذ 600 عام. وأعلن البابا في 11 فبراير/شباط عزمه الاستقالة من دون أجواء احتفالية خاصة.

المصدر : دويتشه فيلله